الفيدرالية خيانة لدم الشهداء !! بقلم/ علي المجبري

2012-03-04


هذه الأيام ، يكثر الحديث عن ( الفيدرالية ) في إطار المطالبة بـ ( اللامركزية الإدارية ) ؛ ومن هنا يبدو أنّ الكثير لا يدرك الفارق بين مطلبه الإداري وطموح الآخرين السياسي ؛ فالفيدرالية ( نظام سياسيّ ) ، واللامركزية الإدارية ( نظام إداريّ ) ، والمزاوجة بينهما لا محل لها من الإعراب .

فالمواطن المطالب بالدولة الفيدرالية يتطلع إلى استقلالية إدارية لمدينته معتقدا أن الفيدرالية هي الوعاء السياسي للامركزية الإدارية ! . والطامح السياسي للدولة الفيدرالية يحاول أن يقنع الناس أن الفيدرالية ما هي إلا ( اللامركزية الإدارية ) منظوقةً باللغة العربية ! .

إنها مغالطة مزدوجة تنتج عن امتزاج جهل الشارع بالإنظمة السياسية ، والطموح السياسي غير النزيه لساسةٍ يستغلون هذا الجهل ليحققوا رغباتهم الشخصية في تأسيس دولتهم الفيدرالية .

الدولة الفيدرالية لا تعني أبدا أننا سننعم باللامركزية الإدارية .. كما أن الدولة الموحّدة البسيطة لا تقود إلى نظام إداري مركزي تقبض فيه العاصمة على عنق البلاد كما كان يحدث أيامَ القذافي ! .. فالخلل لم يكن في الدولة الموحدة وإنما في القذافي نفسه .. ومن يستطيع أن يتخيّل أن القذافي كان سيمنح شعبه أي قدر من الاستقلالية حتى لو كانت دولته فيدرالية أو أي نظام اتحادي آخر !؟ .

فالنظام الإداري شيء والنظام السياسي شيءٌ آخر ! .. ؛*

.. فأنت تستطيع أن تنعم باللامركزية الإدارية ( الإستقلالية الإدارية ) بشكل كامل في الدولة البسيطة الموحدة .. مثلما يمكن أن تعاني جميعَ مساوئ المركزية في دولة فيدرالية ! ؛ .. فمثلا تستطيع في الدولة الموحدة ( كما في فرنسا مثلا ) أن تتمتع جميع المدن باستقلالية إدارية لا يقيدها شيء ! ، حتى إنّ دور الحكومة المركزية يقتصر على مراقبة تصرفات المناطق للتأكد من مطابقتها للدستور والقانون .

وبالمقابل ، لا نستطيع القول بأن اللامركزية الإدارية ستجد مناخها الإفتراضي في الدولة الاتحادية ! .. ؛ فالنظام الفيدرالي لا يعني أن المدن والمناطق ستنعم ( أوتوماتيكيا ) بالاستقلالية الإدارية ؛ فـ ( اللا مركزية الإدارية ) وضع إداري لا علاقة له بالشكل السياسي للدولة .

وفي كل الأحوال ، يجب أن يُنصّ على ( الاستقلالية الإدارية ) للمدن والمناطق في دستور البلاد ، وتفصّله قوانينُ ولوائحُ وقراراتٌ ، سواء كان شكل النظام السياسي للدولة فيدراليا أو بسيطا موحّدا .

وللتوضيح نفترض أن شكل النظام السياسي في ليبيا أصبح اتحاديا ( فيدرالياً ) ، وأصبح لدينا ما يحبّ البعضُ أن يطلق عليه ( ولاية برقة ) أو ( ولاية طرابلس ) فهذه الـ ( برقة ) مثلا تتشكل من عشرات المدن والمناطق وتحتاج حكومةَ لتسيير الولاية ، .. وإذا افترضنا مثلا أنّ مقر حكومة ولاية برقة يقع في مدينة ( بنغازي ) ، فلا بد من أن يتوجه مواطنو طبرق أو إجدابيا أو الوادي الأحمر إلى بنغازي لإتمام معاملاتهم . وهنا نكون قد دخلنا في مركزية أخرى بغير لون مركزية نظام القذافي ولكن بنفس طعمها ورائحتها !! .. والحال نفسه سيتكرر مع أهالي الزنتان والزاوية ومصراتة ولكن باتجاه مدينة ( طرابلس ) ! .

فإذا قال قائل نمنح كل مدينة أو منطقة ( استقلاليةً إدارية ) تحُول دون توجّه قاطنيها إلى عواصم الأقاليم الثلاثة ، فنرد : ليكن ذلك في ظل الدولة الواحدة الموحدة ! .. ؛ بمعنى أن نستمر في شكلنا السياسي الموحّد مع تبني نظام ( اللامركزية الإدارية ) لتنعم به كل المدن والمناطق بالشكل الذي يحقق استقلاليتها ويرِيح مواطنيها .

كل هذا مع تلافي مساوئ الدولة الفيدرالية ؛ .. فلا نعمل على تفتيت الوحدة الوطنية ،  ولا نهدر مال الشعب الذي يسببه تعدد الهيئات وازدواج السلطات ( وطبعا سيتحمل المواطنون هذه النفقات عن طريق فرض المزيد من الضرائب ) ! .

.. كما أن تعدد السلطات واختلاف التشريعات يؤدي إلى ازدواجية في القوانين ومنازعات في توزيع الاختصاصات بين الدولة الفيدرالية والأجزاء التابعة لها .

وغالبا ما يؤدي الازدواج التنفيذي والتشريعي إلى نشوء مشاكل بين الأجزاء المشكّلة للاتحاد أو بين هذه الأجزاء وبين الدولة الاتحادية . مع بقاء خطر تفتّت الدولة الفيدرالية إلى دويلات كلما قويت سلطات الأجزاء على حساب سلطة الحكومة الاتحادية ! .

فلأي سبب إذن نؤسس دولة اتحادية ( فيدرالية ) ؟ .. وكيف نوحّد الموحّد ونضمّ المضموم !؟ ،.. ؛

.. إنَّ ليبيا ، ليست مكونة من كيانات مستقلة اختارت أن ( تتحد ) فيما بينها لتشكّل دولة واحدة كالولايات المتحدة الإمريكية أو الاتحاد السويسري أو الإمارات العربية أو الصومال ! .. كما أنها ليست مكونة من شعوب تنتمي إلى أعراق أو لغات أو أديان أو عادات وثقافات مختلفة ، فـ ( تتفكك ) لتتوحّد في دولة فيدرالية ! ، كالحالة المكسيكية أو الأرجنتينية أو البرازيلية .

وفي غالب الأحوال ، يعتبر الخيار الفيدرالي خيارًا اضطراريا ، تماما ( كالكيّ ) الذي هو آخر الدواء !! .

إن المطالبة بنظام إداري غير مركزي هي مجرد مطالبة ( إدارية ) لا تمتّ إلى الفيدرالية بصلة .

فلماذا ، إذن ، ننادي بالدولة الفيدرالية ! .

كيف ينفصل أهلُ بنغازي عن أهالي الزنتان والزاوية ومصراتة وزوارة ، الذين ضحوا بأرواحهم وهم يهتفون : " بالروح بالدم نفديك يا بنغازي " !! ،، أو عن أهل طرابلس الذين قدموا ستمائة شهيد في يوم واحد بعد أن خرجوا منتصرين لإخوانهم في بنغازي استجابةً لصرخة شباب سوق الجمعة الشهيرة : " وين تريس سوق الجمعة .. بنغازي تبكي بالدمعة " ! .

وماذا سنقول لأرواح الذين سقطوا في كل أرجاء ليبيا وهم يهتفون ردا على تهديدات القذافي بتقسيم البلاد : " ليبيا وحدة وطنية .. لا شرقية ولا غربية " ! .. ؛ فهل سنحقق نحن ما تمنّاه القذافي !؟ .

هل نخُون أمانة أودعها عندنا خمسون ألف شهيد !؟ .. وهل هذا ما يكافئ به أهلُ برقة ناصريهم في غرب البلاد وجنوبها !؟ ..

إنَّ ( الطمعَ ) و( الكُره ) صفتان ليستا فينا ، ولا من طبعنا ... ولن يكونا أبداً سِمةً لنا نحن أهلَ برقة ! .

*  *

 

                                                           علي المجبري

istisharat.libya@yahoo.com                                     
 
  • 1
    2012-03-04
    06:25 pm
    ضيف عبدالله الغزال

    لا فض الله فاك، ورحم الله والديك، وجزاك الله عنا وعن الشهداء كل خير. وأقول لا للفدرالية، ولا للمركزية، وادعو الذين ينادون بالفدرالية أن يتذكروا أن دستور 1963 قد ألغى الفدرالية، وهذا يعني أن الأمر قانوني ولن يكون سياسيا فقط، هذا إن نزعتم إلى الحجة والمنطق، أما إذا عطفتم إلى غير ذلك، فأقول لكم أنكم تلعبون بالنار، فاحذروا.
  • 2
    2012-03-04
    07:46 pm
    النصر بلادي

    بارك الله فيك ورحم الله والديك، وجزاك الله عنا وعن الشهداء كل خير. وأقول نعم لا للفدرالية، ولا للمركزية لقد كفيت ووفيت على هذه المقالة
  • 3
    2012-03-04
    08:00 pm
    بس ماتبعديش يابنغازى ...

    وين تريس سوق الجمعة بنغازى تبكى بالدمعة وبالروح بالدم نفديك يابنغازى و 600 شهيد باذن الله و مزقة اجسادهم الطاهرة ال 14.5 وهم يرددون بالرح بالدم نفديك يا بنغازى فدائك يابنغازى هل تريدين المزيد والله ليبيا كلها فدائك يابنغازى بس ماتبعديش ......
  • 4
    2012-03-04
    08:39 pm
    سالم عمر

    نضم المضموم يعني ليبيا مضمومة الآن ؟؟!!! اما عليك جاهل وخلاص عدي اقرا على الفيدرالية كويس وبعدين تعال تكلم يا مجبري
  • 5
    2012-03-04
    08:42 pm
    عبد الله المنصوري

    من الغريب أن الذين يعارضون او بالاحرى يحاربون الفدراليه كأنهم ينهلون من نفس المنهل فهم يضربون على الوتر الحساس وتر (الخيانه وإتباع ازلام المردوم)
    فهم يصفون دعاة الفدراليه بالخونه ودعاة التقسيم وهم ينسون او يتناسون أن من حرية الرأي ان يعبر كل ليبي حر عن ما يراه مناسباً في شكل نظام الحكم الذي يضمن له حقوقه فليس من الحريه في شىء مصادرة اراء الاخرين ونعت كل من يخالف رأيكم بالخيانه او الطبور الخامس
  • 6
    2012-03-04
    08:43 pm
    سامي

    في السياسة لا مكان للعواطف ، الهتاف والتشيد لا يمنع الاخر من تقرير مصيره وفق مصلحته ، ومصلحة ليبيا مرتبطة في اقامة نظام فدرالي حقيقي يشارك فيه اكبر عدد من الليبيين ادارة شئونهم ، النظام الاداري " اللامركزية الادارية " يمكن الغاؤها بقرار من السلطة التنفيذية متى ما ارادت ذلك ، اما الفدرالية فمتى ما نص عليها بدستور الدولة فلن يمكن الغاؤها إلا باجراء قانوني معقد ، وعلينا ان نتذكر ان حاكم الولاية منتخب من اهل الولاية ولا يتبع السلطة التنفيذية بالعاصمة ولذلك سيكون التزامه تجاه ولايته اولا ، المناداة بالفدرالية كانت مطلب اصيل لسكان برقة وفزان ولهذا ادرج في دستور 1951 قبل ظهور النفط ،
    الطمع والكره ليستا من صفات اهل برقة ولكن ايضا رفض الظلم والطغيان هما صفتان لاهل برقة
  • 7
    2012-03-04
    09:22 pm
    فتح الله الكيلاني

    عين العقل
  • 8
    2012-03-04
    09:28 pm
    عبد الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    فى ذلك الزمان كان المجرم يقترف الذنب فى الشرق وذهب الى الغرب لكى لا يطبق عليه القانون .من القوس لا تذهب الى كلا الجهتين لا بتصريح من البوليس الاتحادى .شعار السيارات ,لب ,لط ,لف ,كل هذا فى نظام الولايات ,و نظام الفدرالية التى يطالب بها بعضهم ,ثم جاءت الحركة العسكرية بانقلاب 69 و قالوا ثورة بعد المملكة جاءت الجمهورية العربية الليبية ,وقد ايدها الشعب من الغلب الذى كان يمارس على الناس من قوة دفاع برقة فى الشرق لان اهل الشرق دائما متقدمين بطبيعتهم على باقى اجزاء ليبيا ,فهم اهل جبل و بادية ولا يتحملون الالعبب السياسية التى كانت سائدة فى عهد المملكة و اول من فكرو تاهب لتغير النظام من عيلة الشلحى غير ان الملازم معمر كان يسترق السمع وسبقه فى اول سبتمر بدل خمس سبتمر كما كان مخطط له من عائلة الشلحى ,من الاخر فليطلع لمن ارده زيادة المعرفة الى عنوان فى النيت (حان الوقت ليعلم شعبناالليبى) .
    ثم جاءت الجماهرية (الانظام ) نظام الكذبين يقول سلمت السلطة للشعب ,كذاب من 77 حتى نهايته المتوقع ,
    فرحنا بثورة الشعب فعلا ثورة17 فبراير نغص علينا فيما حدث فى بنوليد ثم فىراس اجدير و الكفرة واخير بعضهم فى بنغازى يقواون فدرالية ,ماهذا يا ساده ألا ننتظروا حتى الانتخابات و المجلس الوطنى ,يا اخوتى التركة ثقيلة من المقبور ولا داعى للعجلة على المطالب المادية فالشرق ليس له طعمه بدون الغرب ,السكينة ثبتكم الله وايدكم الله حافظوا على ليبيا ليبيا ليبيا ليبيا و الله أكبر ,فقد يسمح الغرب لقيام دولة المغرب العربى لحمايته من الافارقة الذين يزحفون نحو اوربا و قد يغيرون الخريطة السكانية كما حدث فى دول الخليج و خاصتا الامارات ,
    اتقوا الله ياليبين فى بلادكم و الله من وراء القصد.
  • 9
    2012-03-05
    07:42 am
    محب لوطنه

    الأخ سامي من قال لك أن مصلحة ليبيا في نظام فدرالي
    وكيف وصلت إلىي هذه النتيجة البارعة!! تقول ان الهتاف لايمنع الاخرمن تقرير مصيره وفق مصلحته ...ضع كلمة البعض بدل الأخر لآن معظم سكان برقة يعارضون توجهكم الانفصال يبما فيهم النخب المثقفة مثل د.محمود جبريل أستاذعلى المجبري د.فتحي البعجة..دمحمويونس
    م. مفتاح بوعجاج د.بلقاسم اشتيوي د مفتاح منصور
    المحامي الشارف الغرياني...الخ... أنكم تريدون فرض سياسة الأمر الواقع ولو على تدمير البلد وهي لم تخرج من الحرب إلا ببضعة أشهر والدمار الذي في غرب ليبيا من جرائها لامقارنة له بماحدث في شرق ليبيا التي بقيت سليمه ومما من الشكوك حولكم أن الحكومة المؤقتة لم يمضي عليها أربعة أشهر وتقولون أنها فشلت
    تبا لكم أتعتقدون أ ن مصباح علاء الدين حقيقة بينما هو في خيالكم والافلام فقط اقصد الخاصةبالاطفال!
    قرأت في أكثر من موقع بما فيها موقع الوطن أن البعض من الفدراليين كانوايريدون اعلانها في شهر أبريل
    غير أن أكثرهم عارضوا ذلك لآن اعلانها يعني فشل الثورة
    وبالتالي فشل مخطط التقسيم الفدرالي فالقول الذي يردده الفدراليين لو أردنا الانفصال لانفصلنا منذ تحرير بنغازي ( كذب ونفاق) لانهم يعلمون أن ذلك يعني أنتهاء كل شيءولكن بما أن ثورة 17 فبراير نجحت فأن النقاب سقط عن الوجود القبيحة وأظهروا أنيابهم...رحم الله الشهداء كلهم(من بينهم شقيقي الصغير) لآنهم قاتلوا في سبيل ليبيا ووحدة ليبيا وكلهم لم يسمع بكلمة فيدرالية على الاطلاق.
    أني لمتيقن أن أغلبية أهلنا في برقة عمر المختار سيقولون كلمتهم الفاصلة وفي وحدة ليبيا وعزة اهلها وأيقاف مهزلة أعلان الأنفصال وهي الكلمة الصحيحة المرادفة للفدرالية بالنسبة لدولة مثل ليبيا (تقسيم الموحد) وإي تفسير أخر ليس إلآذرالرماد في ا لعيون ولعب بالكلمات فقط.
  • 10
    2012-03-05
    09:14 am
    الصابر مفتاح بوذهب

    انصحك لوجه الله
    ان تقراء مقالة د.عبدالرزاق المرتضي المشوره بهذه الصفحه تحت عنوان (من مقتضيات اعداد دستور دائم) وان اعانك الله علي فهم ما جاء بها اقراء بعد ذلك تعليقي عليها لتعلم من تسبب في الفتنه ومن اثارها .
    وارجو الا تكون كما قال عنك صديقك بانك لا تحسن القراءه
  • 11
    2012-03-05
    05:42 pm
    بدر الوداني

    الفدرالية هي حل الواقعي و الامثل لمشاكل التهميش و انعدام التنمية و الخراب السياسي.
    بلاش ترهات و خطاب تخوين الي شادينا.
    ليش كدب و النفاق , ليبيا تأسست علي اساس فيدرالي .
    و التجربة الفدرالية أثبتث نجاها في جميع قارات العالم
    أمريكا, برازيل, اسبانيا , ماليزيا, استراليا , المانيا , سويسرا , أمارات , الهند , روسيا , كندا و غيرها . من أكثر دول تقدماً و نموا و رفاهية.
    بالله فكروا في مفهوم الفدرالية بشكل صحيح و بعيد عن التشنج .
    و سلام العليكم
  • 12
    2012-03-06
    10:39 am
    الامين

    الحرية الحمراء لها ثمن باهض دفعه الشهداء الابطال من جميع انحاء ليبيا ونادى الشهيد من الشرق بطرابلس الغرب كعاصمة ابدية ونادى الشهيد من الغرب بالشرق وقال دم الشهداء ما يمشيش هباء ونادى الشرق والغرب بالجنوب
    يعنى من قام بالثورة واستشهد من اجل وحدة ليبيا ولقد كتبها بدمه ليبيا وحدة وطنية واخوانهم المناضلين من بقى على قيد الحياة فى جميع انحاء ليبيا سوف يواصلون جهادهم ضد اولئك شداد الافاق امثال جبهة الانقاد مهمشى الشباب وعلى راسهم المنافق الاكبر المعروف والانتهازى الاعمى صهد
    ان شداد الافاق اولئك مثل ابراهيم صهد وغيره لا يفقهون لا فى تاريخ ليبيا ولا فى السياسة همهم الوصول الى السلطة فقط بعد انتظار وتربص طويل ياجهلة ياانفصليين العالم يسعى لتكوين تكتلات وانتم مثل السودان كعالم غير متحضر تريدون الانفصال من اجل المال فوالله المال ماكم راينه سيدهب الى جيوب حفنة قليلة من المطالبين بلانفصال وكيف تطالبون بفدرالية وليبيا وحدة وطنية ياجهلة عندما تطالب بالفدرالية يعنى ان هناك ثلاثة اقاليم منفصلة تماما يعنى هناك ثلاثة دول مستقلة وتريد ان تتحد فاول حطوة هى الفدرالية ثم تحصل الوحدة كما كانت ليبيا فى السابق ثلاثة اقاليم تحت ثلاثة اوصياء فقامت الفدرالية اولا ثم اتحدت وسميت المملكة الليبية المتحدة
    اما انتم سامحونى ياجهلة الانفصال والعنصرية لان الموضوع خطير تطالبون بالفدرالية لانه لا يصح المطالبة بشئ قد حدث وتوحدت ليبيا ولكن قولوها صريحة نطالب بلانفصال عن باقى ليبيا ومن نتائج هذا الانفصال هو الغداء لباقى الاقليم الليبية يعنى تريد تكوين اعداء من اخوتك وابناء بلدك فى هذا العصر المتسارع لتكوين صدقات واتلافات وتكتلات اقتصادي وسياسية اما الاصح والذى لبدا للشعب الليبى ان يعرفه ان هذه الطغمة الجاهلة الفاسدة تطالب بتفتيت الوحدة الوطنية فتدهب ريحكم ورخائكم وفرحتكم بالثورة وهؤلاء الانفصاليين يجب عزلهم ومحاربتهم ومعاملتهم كاعداء لثورة 17 فبراير لانهم يريدون تحقيق كلام المقبور وربما هم مدفعون من قبل من تبقى من ازلام المقبور المتواجدون فى الخارج والمطلوبون للعدالة مصلحتهم تفتيت ليبيا فى صالح ازلام المقبور فقط لا غير لانه لن يستطيع احد بعد التقسيم متابعتهم واعتقالهم ومحاسبتهم
    ولكن كما قام الليبيون ودحروا المقبور سوف ينهضوا مرة اخرى لقلب الطاولة على دعات الانفصال والوهن والضعف والتشردم والانعزال
    وانا هنا اطالب الكتاب الشرفاء ان يسخروا اقلامهم لخدمة الوطن امثال التكبالى وغيره وليس لازقلام ينقض على الازلام العنصرى المتقوقع خائن صديق دراسته السيد الكيب وهو اصله ربما يكون لقيط امواج الشواطئ لا فصل ولا اصل وان يكونوا جادين متحدين كتاب ليبيين لا شرق ولا غرب ولا جنوب اما اولئك العنصريون الذين يتقلدون مناصب يجب فضحهم ومحاربتهم محاربة الاعداء امثال صهد ووزير المالية الحالى وهذا الوزير عليه تقديم استقالته فورا وتقديمه للعدالة لانه اثار فتنة قد تؤدى لتقسيم البلاد والجيل لانه اوحى الى اهل بنغازى ان اموال الشعب قد سرقها الغرب وهو وزير المالية وله الصفة الشرعية للمحافظة على اموال الشعب لا تصريحات غير ملتزمة وغير مسؤلة وغير قانونية وهو ربما الوحيد المستفيد من مثل هذه التصريحات الرعناء دات الطابع الفتنوى ولكن اقول ان الجيل الجديد تعرفونه تمام المعرفه وهنا يكون الموضع الذى يستحق القرائة هو ان الجيل الجديد ينقض على المفسيدين والدجالين امثال زقلام والانفصاليين
    اكتب ياعلوة اكتب ياعلوة هنا يبان الوطنى من المستورد
    وللحديث بقية
  • 13
    2012-03-06
    01:20 pm
    شيماء طرابلسي

    الله بجد الموضوع موجع مش مصدقه أن اهل الشرق ممكن يخطر في عقلهم هكي افكار وين دم الشهداء من شباب ليبيا وين الوحدة الوطنية أنا نصفي من الغرب وتاني من الشرق ماذا افعل أن تم تقسيم "ليبيا"؟
    لو فعلاً ليبيا وحدة وفي حرية الرآي واهل برقة يطلبو بهذا القانون مش المفروض أن كل الليبين يشركون في مثل هذا القرارات لما تقولوا هذا القرار من اهل برقة مدن برقة مش جزء من ليبيا وين رآى الباقي كان في استفتاء وتقولوا حل لتهميش اى تهميش اللي كان من النظام الطاغية البائد نحن لم نرى نظام بعد في ليبيا لكي يكون هناك تهميش نصيحة فكروا اكثر في ابعاد الموضوع وين المشاركة في الرآى العام لكل ليبي.
  • 14
    2012-03-06
    01:32 pm
    عبدالحميد

    والله الفدرالية انها من افكار المردوم الطاغيةوزبانيته وجدوا الفرصة بالله عليكم اصحوا لاجندة مستوردة من الخارج لكن بادن الله مفضوحين وبلادنا على خاطر دم الشهداء ستبقى وحدة وطنيية
  • 15
    2012-03-06
    01:04 am
    عبدالله المنصوري

    نصيحه لكل جاهل وامي سياسياً حتى ولو كان من المجلس او الحكومه اومن الكتاب او من المديعين
    قبل ان يدلي بدلوه في امور لا يفقه فيها شيئاً عليه ان يتفقه ولو بعض الشيء في السياسه
  • 16
    2012-03-22
    11:20 pm
    دنيا المجبري

    ذهب الطاغية القذافي ليأتي الامير الزبير وهذا أخر شيء عندما يمكن ان يحدث في ليبيا التي قدمت الشهداء من اجل وحدة الوطن وارجو من المستشار الكاتب علي المجبري توضيح وجهة نظره لمن اختلط عليه الامر عندما يتمكن من الحصول على تغطية لاتصالات الانترنت في البلدة التي يوجد بها خارج ليبيا
  • 17
    2012-06-24
    04:46 am
    حسن صالح

    عجباً ! عند الحديث على الفيدرالية فقط المؤيدون لهذا النظام هم من يفقهون السياسة ويعلمون مميزات كل نظام خاصة الفيدرالية ، أما المعارضون لهذا النظام الخطير الذي يؤدي إلى التقسيم لا محالة ولو بعد حين هم الذين لا يفقهون ولا يعلمون شيئا من أمورها ... لا فض فوك يا مجبري فعلا كلامك عين الصواب ، قد غض الفيدراليون الطرف عن خطورة الفيدرالية ليروا شيئا واحدا فقط الطمع ( البترول) والشجع ( الحكم والسلطة) وتذهب ليبيا إلى ستين ألف خراب لا يهم !
  • 18
    2012-10-27
    09:17 pm
    على فرج

    عندى سؤال واحد للكاتب وللاخوة معارضى النظام الاتحادى الفيدرالى ماذا لو طالب اهل فزان والامازيغ بالفيدرالية هل سيكون الهجوم عليها مثلما هو الان؟؟؟
    حسستونا ان برقة لم تكن منبع الثورة ولايوجد شهيد واحد منها من العهر الفكرى والانبطاح الثقافى ان تتكلم على نظام تعمل به ثلثى دول العالم انها منتهى السطحية فى طرح المواضيع واخيرا المتاجرة بدماء الشهداء عيب واسلوب رخيص لدغدغة العواطف
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' صحيفة الوطن الليبية ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .