قراءة تحليلية لما حصل في مطار طرابلس العالمي؟؟ بقلم/ د. موسى عبدالله قريفة

2012-06-07



لا جدال بان ما حصل أمس في مطار طرابلس كارثة أمنية وسياسية وإجتماعية لليبيا رجعت بالثورة الليبية الى مربع ما قبل التحرير...وإن جسور الثقة الامنية والسياسية والاقتصادية بين العالم والدولة الليبية قد أنهارت فجأة في غياب الرؤية الامنية البعيدة وعجز شبه كامل للدولة لقراءة تحليلية واقعية لما يجري في ليبيا الان وسيجري في المستقبل...ما جرى  المطار بين وبما لا يدع مجالا للشك فشل رؤية ومنهجية المجلس الوطني والحكومة الانتقالية في إدارة عملية الانتقال الديمقراطي، وتشكيل البيئة الامنية والاجتماعية والسياسية التي تعزز الثقة  الثورية والوطنية بين الدولة والثوار والشعب الليبي.

أن تتحرك  كتيبة  ممدججة بالاسلحة الخفيفة والمتوسطة والتقيلة  وتقطع مسافة حوالي 80 كم وعلى الطريق العام وفي وضح النهار ، وأن يكون أفراد تلك الكتيبة من قبلية واحدة يمارسون ثقافة وقيم القبيلة الليبية ... والاغرب إن تتبع إداريا  رئاسة أركان الجيش الليبي وتحتل مطار طرابلس الدولى...بوابة ليبيا على العالم.. وفي ساعات الدروة وفي لمح البصر...وفي مشهد إستعراضي مخجل ثوريا وأخلاقيا وحضاريا للشعب الليبي وثوار 17 فبراير..ما حصل لا يوجد ما يبرر حصوله أصلا ....ولو كان أبوعجيلة الحبشي حاضرا ومعنا فلن يقبل أبدا بما حصل، وسيتصدي له بكل قوة ويستهجن هكذا عمل...الا اذا كان في الامر مستور لم يتم الكشف عنه حتى الان لمقتضيات أمنية.

ما حصل يجب أن لا يمر علينا بدون دراسة وتحليل وتقييم عميق لاستخلاص العبر والدروس التي تساعدنا على عدم السماح بتكرار تلك الاخطاء القاتلة في زمن وطني حرج وحساس، وتدفعنا من ناحية أخرى الى المشاركة جميعا بفاعلية في تسريع عملية بناء الدولة التي ترتكز على مبدأ المواطنة وليس المكون القبلي أو الجوي للمطالبة بالحقوق وإثبات الذات القبلية أو الجهوية بقوة السلاح.  للاسف المتتبع لطريقة تناولنا لما حصل أمس بالمطار يكتشف إننا نعمل بعقلية التفاعل مع الازمة وليس بمنهجية  إدارة الازمة...ننتطر الازمة لتهاجمنا...وليس لنا مجلس أو جكومة قادرة على رصد الازمة وإدارتها قبل أن تهاجمنا وفق رؤية وأهداف وطنية محددة.....وبالتالي تقودنا جميعا التيارات السياسية والثورية والاجتماعية والجهوية والكيدية السائدة والمسيطرة على البيئة السياسية  ...طريقة تفكيرنا اليوم في النظر لظاهرة إحتلال المطار كانت من زاوية واحدة فقط وضيقة جدا..... من الذي حسم الموقف وأعاد المطار الى سيطرة الثورة والدولة الليبية؟ لماذا ظهرت ثقافة وعمليات الاختطاف في المجتمع الليبي؟ ولماذا لم يقم المجلس والحكومة بمعالجة الاسباب التى ساعدت على تكون البيئة الامنية والسياسية التي تًرسخ هذه الثقافة والسلوك المشين والدخيل على قيم وأخلاق الليبيين؟ هكذا يجب أن تُدرس وتحلل الامور...ولكن للاسف منهجية إدارة العملية الانتقالية للمجلس الانتقالي قادتنا وتقودنا يوما بعد يوم الى تشكل بيئية أمنية وسياسية وإجتماعية تترسخ فيها ثقافة وسلوكيات الاختطافات والاغتيالات وأسأل الله أن أكون مخطئا في تحليلي لهذا الامر. ليس من مفيد القول التوسع في التحليل...وقد يكون الاجدي لنا أن نسرد بعض من العبر والدروس التي يمكن إستخلالصها مما حصل أمس ، وتفاعل المجلس والحكومة والثوار مع الحدث.

لن نتحامل أبدا اذا ما قلنا  ان المجلس الانتقالي والحكومة المؤقتة يتحملان المسؤولية الوطنية والاخلاقية في ما حصل... أهل ترهونة لهم الحق في الحصول على إجابة واضحة من الدولة عن عملية وملابسات عمليات الاختطاف..وقد سعوا في ذلك ولم يحصلوا عن أي توضيح أو إجابة ..ولكن ذلك لا يبرر ما قام البعض منهم... وبدون تحامل وتخوين يوجد فشل شبه كامل للمجلس والحكومة في إدارة المرحلة الانتقالية وبناء الجيش والشرطة والمؤسسات الامنية....وان ما تم تكوينه من لجان أمنية عليا ومحلية وكتائب وسرايا من الجيش والشرطة تم وفق منهجية دمج ظاهري لكتل إجتماعية وجهوية وكتائب وسرايا  مسلحة لا عقيدة أو إنتماء لها للدولة...الدليل ان الكتيبة التي سيطرت على المطار منظمة تحت مظلة رئاسة اركان الجيش الليبي. ..الا يعكس ذلك إنعداما للرؤية ومنهجية إدارة الازمة وبناء الدولة الجديدة؟. وبالتالي فإن ما حصل يجب أن لا يمر بدون أن يتم التحقيق فيه، وتحديد الجهات الادارية والامنية والعسكرية التابعة للدولة التي ساعد أداؤها الضعيف على حصول ما حصل سوى كان ذلك موجة من الهيجان القبلي أو مخخطا لانقلاب على سلطة الدولة الوليدة...وان يتم معاقبة الذين قصروا عقابا ديمقراطيا عادلا ليكن ذلك أول درس من دروس الوطنية والديمقراطية في ليبيا الجديدة.

طريقة تعامل المجلس والحكومة الانتقالية مع ما حصل بمطار طرابلس كان غريبا وباردا جدا..ربما يعكس ذلك مستوى الطموح والارادة الضعيفة والمتهالكة لديهما...تعاملوا مع الهجوم كأنه هجوم على مزرعة نخيل كما وصف ذلك السيد بشير السويحلي في صفحته الالكترونية...واليوم يتعاملون معه على إنه إنقلاب مخطط ..من نصدق كلام رئيس المجلس الوطني أم كلام وكيل ورزارة الداخلية! ...لم يتعاملوا معه بنفس اللغة والحزم الذي تم مع ثوار يفرن والقلعة وبعض ثوار الجبل الذين أحتجوا أمام مقر مجلس الوزراء و أستدرجتهم لغة الحوار الى الاشتباك المسلح...في ذلك المقام خرج علينا السيد عبدالرحيم الكيب رئيس الوزراء في خطاب يهدد ويتوعد المليشيات المارقة على حد وصفة عن القانون ..أين السيد رئيس الوزراء مما حصل بالمطار؟..لماذا لم يطل علينا كما أطل في ذلك المقام؟...أم إن المجلس والحكومة الانتقالية تديرا المرحلة الانتقالية الحرجة بتقافة إجتماعية جهوية وليس بمهوم ومبادئ ثقافة الدولة التي ترى الجميع بطول ووزن وبشرة ومستوى وطني واحد...ثقافة القبيلة والجهة والشلة لا ولن تبني وطن ولن تخرج ليبيا من أزمتها الامنية والاجتماعية والسياسية المعقدة.

ما حصل أمس كشف عدم مصداقية وجاهزية المجلس وكذلك الحكومة الانتقالية عندما أكدت مرارا وتكرارا جاهزيتها لتأمين وحماية مطار طرابلس وغيره من المنافذ، وشنت حملة إعلامية شرسة، وحفزت مؤسسات المجتمع المدني على التظاهر ضد  الثوار الذين أمنوا وشغلوا المطار بكفأة عالية بالتنسيق والتعاون مع العاملين بالمطار لمدة ثمانية أشهر، وبهكذا عمل .أستطاعوا تعزيز ثقة شركات الطيران العالمية في إعادة تشغيل خطوطها، وإعادة بناء جسور الثقة والتواصل الجوي مع العالم. لذا أمس سقطت معادلة إستبعاد الثوار الحقيقيين الشرفاء من المشاركة المباشرة والفاعلة في بناء وحماية  الدولة الناشئة. بعد أمس الليبيون يقبولون وبدون تردد تأمين أي مرفق إستراتيجي من قبل الثوار تحت شرعية الدولة اذا كان ذلك مؤقتا ويضمن الامن والاستقرار والتقدم نحو الامام في عملية بناء وحماية الدولة...أيهما أقل ضررا لليبيا من منظور أمني وسياسي وإقتصادي وإجتماعي بقاء ثوار الزنتان في المطار كما كانوا في السابق أم أقفال المطار وهدم جسر التواصل الجوي والسياسي والاقتصادي الذي بنوه أولئك الثوار على مدى ثمانية أشهر.

لعل من المؤشرات الايجابية التي برزت في أحداث المطار..ان صوت العقل والحكمة والحوار الاجتماعي بين مكونات وقبائل الشعب الليبي والثور يعتبر الضامن الاساسي التي روض الهيجان القبلي والجهوي المسلح...وفتح أفقا مضئا ومخرجا مشرفا للجميع من الورطة الامنية التي وقعت فيها كتيبة الاوفياء. فتحية لكل الرجال والشيوخ والشباب الثوار والساسة الذين كان منطق العقل والحوار مفتاحا الحل لتطويق  وحل المشكلة.

من المعيب جدا القول إن أحداث مطار طرابلس أكدت سيطرة كاملة وموجهة للاعلام الخارجي لما يجري في ليبيا...إذ لا يعقل ان يتابع الليبيون الاخبار والاحداث الوطنية العاجلة على قنوات عربية وأجنبية ..ويستمعون الى تحليلات وتوجهات مراسليها التي ربما لها توجهات وغايات سياسية...وتغيب وبشكل كامل القنوات الليبية ومراسليها..ما تفسير أن يصل مراسل قناة عربية معروفة غير ليبية الى قلب الحدث ولا تستطيع القنوات الليبي. كما ان تناول الاعلام الالكتروني للحدث أتصف بالملاسنة والمماحكة  والمفاخرة الاعلامية. إضافة الى غياب أي تصريح للناطق الاعلامي للمجلس أو الحكومة حول ما جرى ويجري في اللحظات الاولى للحدث... هكذا بيئة إعلامية شكلت وتُشكل حالة شعبية ونفسية من عدم الثقة الاعلامية في القنوات الوطنية.

ما حصل أمس في مطار طرابلس كشف أيضا على ان العشرة الاشهر الماضية التي مضت بعد تحرير طرابلس قد دمرت ثقافة ومفهوم العاصمة.. وان البيئة السياسية والعسكرية والامنية التي تشكلت بعد تحرير المدينة أوجدت شرخا نفسيا وحضريا كبيرا بين المكونات الاجتماعية المحتلفة التي تسكن وتعيش وتعمل في العاصمة...ان ثقافة الملاسنات والمماحكات والاشتباكات اللغوية والاجتماعية بين سكان العاصمة أصبحت لغة الحوار السائدة للاسف وذلك يتنافي والمفهوم الثقافي والحضاري للمدينة العاصمة.... أتفق الجميع على حماية وتأمين المطار ولكنهم أختلفزا وتلاسنوا وكانوا قاب قوسين أو أدنى من الاصتدام لانهم كانوا سرايا وتشكيلات جهوية وقبلية.  لسنا بصدد  تحليل الاسباب التي تقف وراء ذلك ...ولماذا حصل هذا التحول؟ ...ومن يقف خلفه؟ والى أين نسير بمدينة طرابلس ؟ ولكننا هنا ننبه الى ضرورة دارسة ظاهرة تلاشي مفهوم وثقافة العاصمة لمدينة طرابلس، وتنفيذ البرامج والخطط الامنية والاداية والبرامج  الاجتماعية والثقافية التي تجعل من طرابلس وسكانها عاصمة بكل معنى ومفهوم للكلمة وقدسيتها عند ثوار 17 فبراير.

ربما نجزم القول بان ما حصل أمس وبصراحة ومسؤولية وطنية عرى وأسقط سياسة المكابرة وتجاهل الدور الوطني والامني الفاعل والمتميز على الارض للثوار وتحديدا بعض ثوار المناطق من قبل المجلس الوطني والحكومة  ...ينعتوهم بالمليشيات عندما يريدون تحيدهم بعيدا لغايات وأهداف لا نعلمها ...ونحن نعلمها...ولكنهم يصلوا أي الثوار قبل المجلس والحكومة ولجانها الامنية العليا ورئاسة الاركان وجيشها وشرطتها..و ويحسمون الامور بعقل وتميز...بعدها يخرج الناطق الرسمي للحكومة أو المجلس ليقول لا تقلقوا أيها الليبيين لقد جسمنا الامور بفضل الجيس والشرطة!!!! هكذا مكابرة سقطت أمس بكل وضوح لولاهبت ثوار الزنتان وتاجوراء وسوق الجمعة ومصراتة وطرابلس لما حسم الامر...كتيبة الاوفياء لم تتحرك من ترهونة  لتنسحب بهذه السهولة لولا إحساسهم بالورطة التي طوقها بهم الثوار الشرفاء...كما كشفت أحداث المطار الثقة والمصداقية الوطنية العالية التي يتمتع بها ثوار ليبيا الحقيقيين الشرفاء على مستوى ليبيا برغم كل حملات التشويه التي تعرضوا لها.....أن خروجنا ثقافة المكابرة يقودنا الى ما دعى اليه الشيخ الصادق الغرياني على ضرورة تشكيل قوة وطنية لحماية وتأمين العاصمة من ثوار طرابلس ومصراتة والزنتان والشرق والجنوب...لقد أدرك وأحس الجميع بان الوضع الامني في طرابلس شهد تدهورا مخيفا ومرعبا خلال شهر مايو الماضي لعدة أسباب لا يتسع المجال هنا لسردها....مؤشرات الانفلات الامني خلال الشهر الماضي، وما حصل أمس بمطار طرابلس يسقط نظرية ان طرايلس يحميها ويومنها أهلها مع إحترامنا لكل سكان وأهالي طرابلس وضواحيها...طرابلس عاصمة ...وقدرة ومسؤولية حمايتها مسؤولية وطنية ...ليبيا دولة  في عاصمة  ..واذا ما نعمت طرابلس بالامن والاستقرار فإن كل الاطراف المرتبطة بهذا القلب تسكن ويعمها الامن والسلام....لذا لا اللجنة الامنية طرابلس ...و لا لواء طرابلس قادرين على حماية وتأمين طرابلس مع كامل التقدير والاحترام للجهود الكبيرة المبدولة من كل الجهات والمجالس...لكن الموضوع كبير والتحدي الامني رهيب وواسع ومتشعب، وله أبعاد سياسية وإحتماعية وثقافية وإجرامية..إن بقاء الوضع على هو عليه الان سيؤدي الى زيادة التدهور والانفلات الامني بالعاصمة لا قدر الله...وربما يؤدي أيضا على حصول مماحكات ومشادات وإشتباكات بين فصائل الثوار من داخل وخارج المدينة....لا خيار الا تشكيل قوة بثقافة العاصمة وبعيدا عن الانتماء الجهوي أو القبلي لحماية وتأمين العاصمة تضم بعض من أفراد وسرايا الثوار الحقيقيين الشرفاء.  لا بد من إعادة الثقة بين سكان العاصمة وترسيخ المفهوم الحقيقي لمعني طرابلس عاصمة أبدية لليبيا دولة واحدة موحدة.

برغم الصدمة و الاستياء  الكبير من قبل كل الليبيين لما حصل من قبل كتيبة الاوفياء التابعة للمجلس العسكري ترهونة.. تبقى عملية إختطاف إنسانا ليبيا مستنكرة ومستهجنة من كل أطياف ومكونات الشعب الليبي والثوار الشرفاء...ولترهونة وأهلها  وكل الليبيين الحق في السعي لمعرفة مصير المختطف، ومعاقبة الذين خططوا ونفذوا عملية إختطافه....ولكن لا يجوز لترهونة وغير ترهونة وبأي حال من الاحوا أو تحت أي ظرف من الظروف المساس بتوابث ثورة 17 فبراير والمبادئ الوطنية، وأمن وإستقرار ليبيا، وضمان عملية الانتقال الديمقراطي نحو دولة مدنية ديمقراطية...وفي أخر الحديث الذي ربما طال بعض الشئ ... لابد من توجية تحية وشكر لاهل وحكماء وشيوخ ليبيا وثوار وساسة ليبيا لما ظهر منهم من بعد نظر ورؤية وطنية حكيمة ...ترى ان أمن وإستقرار ليبيا خط أحمر ولا معنى لانتماء انسان  أو جماعة لقبيلة  أو مدينة تهدد وتزعزع أمن وإستقرار ومستقبل وطن  يمثل وعاء وطني وبيئة تعايش سلمي لكل قبائل ومكونات ليبيا الاجتماعية.


 
  • 1
    2012-06-07
    07:51 am
    زياد جوود الدرناوى

    لدى ملاحظه مهمه للسيد المحترم كاتب المقال بأن يتعود و من هو فى سن ما تحت الخمسين بان يسموا الاشياء بمسمياتها الاصليه فهو "مطار طرابلس الدولى "و ليس " العالمى " كما هو الحال مع جامعة بنغازى و جامعة طرابلس بعد حمد الله رجعت الى مسمياتها الاصليه الصحيحه . ثانيا سؤال اريد ان يجيب عليه من دخلوا المطار او غيرهم : لو ان المختطف سواء كان عقيدا ام عميدا او حتى لواء حدث اختطافه او اختفاؤه فى عهد الدجال المقبور هل تستطيع كتيبته او فرقته ان تدهب الى المطار او ساحة السرايا الحمراء "ساحة الشهداء" للاحتجاج على الخطف او الاختفاء ؟ ام سوف تتسألون بصوت منخفض عن الحدث و بعد الدوام الرسمى طبعا و خارج السياره لان ربما بها جهاز ارسال لباب العزيزيه و العدد يكون اثنين فقط لانه لا ثقة فى ثالث. اتقوا الله فى ليبيا وما تسعى منحه اياكم من حريه شخصيه و ليست حريه قبليه مع العلم بأنك حر يا أخى الترهونى تفعل ما تشاء ولكن حريتك تقف عند ما تبدأ حرية الاخرين او تمس حدود الدين الاسلامى الحنيف.
  • 2
    2012-06-07
    08:26 am
    م. يوسف محمود

    ...أيهما أقل ضررا لليبيا من منظور أمني وسياسي وإقتصادي وإجتماعي بقاء ثوار الزنتان في المطار كما كانوا في السابق أم أقفال المطار وهدم جسر التواصل الجوي والسياسي والاقتصادي الذي بنوه أولئك الثوار على مدى ثمانية أشهر!!!!!!!!!!!!!!!!!و هل كان يدرك المجلس أو أحد من العالم أنه سيقوم مجموعة متخلفة بمثل هذا العمل الأحمق ؟؟؟؟؟ و هل هدمت حسور التواصل بين العالم وأمريكا بعد 11 سبتمبر ؟؟؟؟ !! أم أنها العملية برمتها لم تكن متوقعة ؟؟؟
    لا يحق للزنتان البقاء في المطار أبدا ... و العيب ليس على الحكومة فهي قادرة على الحماية و الدليل أن أولئك المتخلفين جئ بهم على بطونهم مكبلين مثل الخراف و معهم أسلحتهم ..الدولة قوية ..كما أن أمريكا ايضا قوية ...لكنها أوتيت على حين غرة ....
  • 3
    2012-06-07
    09:45 am
    ليبي وطني وخايف على بلاده

    اتقوا الله في ليبيا والله ليبيا غير محظوظه وبقت دوله مصره على التخلف
    المقبور الطاغي القذافي و القحوص هلك ليبيا ونشر الفوضه فيها لمدة 42 عام
    وحاليا الذى سيقبر قريبا الشيخ المتحيز الطاغي عبدالجليل ومافية مصراته الاتراك هلك ليبيا لمدة عام وشويه والله اعلم كم مازال
    نبو ليبيين صادقين ويديرو ثوره ثانيه أو من الاخير يجو اللي عيونهم زرق مستر جاك اللي يحترم في البشر بدون استحقار ويحكم البلاد واحنا راضيين بيه
  • 4
    2012-06-07
    10:51 am
    الطاهر الدويب

    حان الوقت لان ندع القبليه في جانب وان نلتفت الي بناء ليبيا التي طالما حلمنا بها طيلة عقود من الزمن يجب ان تواجه القبيله ابنائها المخطئين ويجب ان يكون السباق بين القبائل بما قدمت وتقدم من اجل بناء بلدنا الحبيب يجب علينا ان نسعي الي بناء الانسان المثقف الواعي بخطورة المرحله الانتقاليه او علي الاقل ان نواجه مايهدم الانسان اليبي ونترك بنائه للزمن . حلمنا بان تكون ليبيا دوله متقدمه بها شعب مثقف وواعي واستظم حلمنا بوجود حاكم جائر حطمنا دالك الحاكم فماالمانع من انيتحقق حلمنا !!! ؟ وسيكتب التاريخ مانحن فاعلين لتقرئه الاجيال القادمه فلنكتب لهم اننا حطمنا طاغيه وبنينا دوله ... وفقنا الله الي دلك
  • 5
    2012-06-07
    10:56 am
    تحيا حظيرة الحمير والحقراء

    أي باهي هاهو مطار معيتيقة إلي ماهوش دولي ولا عالمي يتم إختطاف الليبيين يوميا واعتقالهم وتعذيبهم فيه وقتلهم وتنزل فيه الطائرات القطرائلية يوميا لدعم الخوان المتعسلمين !! والمطار في طرابلس ومافيش ولد أمه قرب قداه ولا أحتله ولا تكلموا عليه كباش الكيبورد ونعاجه
    ليش القياس ما يكونش واحد
    وإلا تزعطوا من بلحاج وجماعته ؟
    كلكم تدوروا على الحقيقة وما تقولوش فيها
    اعترفوا بأن ليبيا الآن ملكتها موزة بنت المسند وأنتم عبيد فوسطها يا جحوش
    اعترفوا بأن حمار غطر الجاهل الخارجي يحكم فيكم بالصفارة على بكرة أمكم وليس أبيكم بس
    قولوا انكم خربتوا البلاد وقعدتوا على ركامها وجثث أولادها ودم أطفالها وانكم بهايم ما تقدروش تسيروا كبلوني دجاج
    قولوا القذافي كان طاغية ودكتاتور نعم لكن كان حاكم قوي ومسير البلاد وعارف الليبيين ولذلك دارلهم شكارة فيران وخضخضهم 42 عام لأن يعرف أن كلهم مدايرين ارواحهم روس زي شكارة البصل
    أي شرطة يا كذابين وأي جيش وثني وحتى زواق السيارات علم غطر سيدتكم يا عملاء يا قوادة يا جواسيس
    تعرفوا ليش غطر ومش امريكيا وإلا حتى ايطاليا
    لأن هذا مستواكم الحقاني يحكمكم خوارج وجحوش ومخانيث وزوامل وانتم عاطينها للريح قصدي ( قماصتكم الخامرة ) وفالحين تقتلوا إلا في بعضكم وتكذبوا فصيل زعيط ولواء معيط وكتيبة شحيط وكلهم سراقة فروخ متاعين هيروين وحشيش وخريجي السجون
    اعترفوا بالحق .. قولوا الصدق ...من غير لف ولا دوران
    مش قلتوا ثورة فبراير وحرية وديمقراطية وتحررنا من الطاغية وأزلامه ووووووووووووووووووووووووووووووو
    ورونا شغلكم وعملكم وحريتكم ياعباد برنار ليفي الصهيوني وسركوزي والغرب والنيتو واحفاد الطليان
    غطر من فوق ومن لوطا منشف الانتعال الذليلي بن اردوغان الاسطنبولي آغا خان باشا وحكومة خس القش كيب الملاييبن والحمروش والمنقوش والمنهوش والأجانب والمخابرات الأجنبية والجوسسة
    هذا مستواكم الحقيقي بين القطعان الشبة قردية
    لا أكثر ولا أقل
    وبكل صراحة الله لا تنقص عليكم بلاء ولا شقاء بجاه كريم العطاء
    وهذا عقاب آلهي ليكم وللقذافي وللجردان وللطحالب وللسماسرة ولأشباه الثيران والثيران والعجول والحمير أكل منهم وربي عقابه شديد
    لا أملك من شدة الغضب الا أن أقول كيبورديا لكل الخونة والعملاء والجواسيس وبياعة ليبيا وكلاب النيتو
    أتفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو
    مليار مرة حاشا شوية الشرفاء المظلومين المتباعدين قدر الإمكان على طبايخكم المحروقة
    تحيا حظيرة ليبيانو بمن فيها بين الزواحف والقوارض باشراف فقمة غطر الملعون
    الى الوراء .. الى الوراء ..
    الى البلاء والشقاء
    الى الحروب والدماء
    جيبوا برنار إلي كنتو تكبروا وراه يا كفرة يساويهالكم
    تو نص مليم ما تساووش عنده لأن كمل بيكم لعبته واستخدمكم جهلة وبيادق وكمبارص معفن خامر جاهل تافه ذليل منكوب مغضوب عليه من رب العباد ومن طبيعة الأحداث ومضحوك عليه حتى القهر
    العالم بما فيه النيتو بات ينظر اليكم بإحتقار شديد وباتت حظائركم مصدر الارهاب والجريمة ولذلك سيتم احتلالكم غصبا عن كل انوفكم المعوجة ومناقيركم الملوية
    وسيكون بإذن الله سبحانه عقابكم في الدنيا والآخرة شديد ورهيب وستكونون في الدرك الأسفل من النار مع الشياطين والفجار والكفار يا عبيد النيتو يا آل العار حمارا يلحق حمار
    تحيااااااااااااااااااا حظيرة الحقراء والحمير وكلاب النيتوووووو
    أووووووووووووووووووووووووووووووو
  • 6
    2012-06-07
    11:21 am
    محمد القائدى

    كلما فكرت في مستقبل بلدي الحبيب لا اجد الا الصورة المعتمة و الخوف من النزاعات الداخلية ومنطق القوة وسياسة الاقصاء ......ومما يزيد من شدة تشائمي هذه التصريحات من هنا و هناك .....فتارة يخرج علينا أحد القادة الميدانين للثوار ومطلبه استقالة الحكومة ..... وتارة اخرى تجد احدى المدن تخرج في مظاهرة ضد المجلس الانتقالي واعضائه......واخرى تجد مجموعة مؤسسات مدنية تدعي انها لاتريد جميع اعضاء المجلس والثمتيل غير عادل ....و.......و.......كلام جارح من بعض رواد الفيس بوك (فرسان الكيبورد) لبعض قبائلنا ومدننا ونعتهم جميعا بالخيانة وتهديدهم بعدم ممارسة اي دور سياسي في المستقبل ......معاملة الناس في مؤسسات الدولة على الهوية وبدون مبالغة تجدها حتى في البوابات.....
    ان ادعاءات بعض الاخوة من المناطق التي انتفضت منذ البداية باننا نحن الذين حررننا ليبيا....ونحن الذين كنا السبب في توحيد ليبيا......ونحن السبب في احضار النيتو......ونحن ...ونحن ...!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    والله انني خائف من ان هذا الكلام مع تكراره يتحول الى افعال وهناك ستكون العاقبة وخيمة للجميع.....فلن يسكت احد على هذا الضيم ولن يرضى احد بسياسة اقصاه عن ممارسة الدور السياسي.....ولانريد ان نصل للمثل القائل (ما احرف من الثوم كان الكرات)......
    فكلما امعنت في التفكير ظهرت امامي حرب البسوس (حفظنا الله) ....الكل يعرف ان جميع الاطراف كانت مجتمعة تحت لواء واحد بقيادة وائل بن ربيعة على هدف واحد ولكن عندما تحقق النصر ثم توزيع المراعي ....فكان نصيب الاسد للفارس المغوار الذي انتفض منذ البداية اما البقية وبالرغم من مشاركتهم سوى بالنفس او بالمال ثم اقصاهم بمنطق القوة.......ومع مرور الوقت برزت الاحقاد بين الاخوة و ظهرت النزاعات الداخلية .....وما كانت الحرب التي استمرت اربعين عاما بسبب ناقة البسوس ولكنها القشة التى قسمت ظهر البعير....... فهل من متعض!!!!
  • 7
    2012-06-07
    12:26 pm
    محمد الشريف

    الجهل هو المتهم.. إن ماقام به بعض السدج من ابناء ترهونة هو نتيجة الجهل الذي ابتلينا به من النظام السابق ولم نعد نميز بين المصلحة العامة وقدسية الدولة وقانونها وبين الولاء المتخلف للقبيلة ، والذي أستطاع من خلال هذا التخلف بعض الدهاة من ورفلة أن يضربوا على هذا الوتر الحساس والنفخ في هذه العقول الفارغة ووصفهم بأسود ترهونة وبأنهم المارد النائم وبأنهم فخر المقاومة ضد الناتو والجردان وكدس من هالكلام وتم إقناعهم بأن ورفلة هي المخ وترهونة هي العضلات وعليهم الزحف على طرابلس لرد اعتبارهم وستقف ورفلة معهم ، فأنطلقت زمرة مسعورة بأتجاه طرابلس لترويع الناس في طريقهم الى المطار وتدنيس احد أهم مرافق الدولة ومنفدها على العالم وكانت النتيجة لا لحت بهم ورفلة ولا ساندتهم الاحلاف الوهمية فخرجوا مدمومين مدحورين بغضب من الله حيث سلط عليهم الحر الشديد وزاد من معاناتهم احتراق العشب وطارتهم السنة النيران وشاهدتهم بأم عيني وهم يفرون من المدرج كالقطعان الهائجة تاركين ورائهم اسلحتهم ومدرعاتهم وبعض من ملابسهم التى عليها صور قائدهم المقبور وبعض الرايات الخضراء التى لوحوا بها في الطريق الى المطار فلا تصدقوا انهم ثوار وكتيبة الاوفياء التابعة للجيش الليبي لايهم التسميات ولكن المهم هو العقيدة والسلوك الملتصق بهم فلا تستهينوا بهؤلاء مادامت دواهي ورفلة شغالة فهم بأستطاعتهم تحريك هؤلاء المجوفين في أي لحظة. وعاشت ليبيا حرة موحدة وقوية بفضل جيشها وأمنها وثوارها الحقيقيين
  • 8
    2012-06-07
    12:26 pm
    ليبيى حائر؟؟

    للاسف وصلنا لانتهاك حرمة العاصمة ليس من هم من دخل المطار من كتيبة الاوفياء بل نيجة تحصيل حاصل لمن سبقوهم من تخطيط مسبق من الجبل وخاصة خوتنا الزنتان هم من دشنوا انتهاك حرمة العاصة مع سبق الاصرار والترصد وهدا ليس تشهيرا بهم ولكن هدا هو الواقع المرير للاسف وخاصة بعد ما حدت من انتهاك اهم مرفق وهو المطار خرجوا بما يسمى توار الزنتان ليقولوا هدا نتيجة خروجنا من المطار حدت الانتهاك وكأن شى جرى بالخفاء بخصوص خطف الحبشى ؟
  • 9
    2012-06-07
    12:26 pm
    ابر اهيم الفرجاني

    عندما قراءة عنوان المقال وهو دراسة تحليله لما حصل بمطار طرابلس و بقلم دكتور قلت لنفس إقراء هذا المقال لعلاء أجد تحليل منطقي ، لما حدت وخاصة من شخص أكاديمي تكون بعيد عن لغة التعصب الجهوية السائدة في مجتمعنا للأسف ، ولكن ما خشيناه وجدناه متأصل في مقال السيد الدكتور و بكل معانيه .
    أحب أن أوضح لسيادة الدكتور النقاط التالية:-
    • اللذين قاموا بهذا التصرف الغير مسئول لا يتجاوز عددهم (40) شخص شباب متحمس و لا يتجاوز متوسط أعارهم (21) سنة متأثرين مما حصل لقائدهم و رفيقهم في مسيرة تحرير ليبيا من الطاغية .
    • المجلس العسكري و المجلس الحلي بترهونة أدان هذا التصرف قبل حتى ما تصحو الحكومة الموقرة من سباتها.
    • الهجوم الغير أخلاقي من قبل بعض وسائل الإعلام و من أشباه الكتاب و المسئولين علي سكان ترهونة بجميع أطيافهم علي تصرف أدانوه هم قبل غيرهم
    • تجاهل الدولة لليبية لاختفاء العقيد ابوعجلية الحبشي لأكتر من 24 ساعة دون إن تحرك ساكنا أو تصدر حتى بيان تمتص به غضب الشارع
    • ..........
    • .........................................
    • ..............................................الخ
    و أخيرا 40 شخص من الشباب الجامح لا يكمن أن يمثلوا قبيلة عدد سكانها 1,100,000 نسمه
    افهموها
  • 10
    2012-06-07
    12:38 pm
    ليبى دمة فاير

    فاير اكتر من عام و لكل يوم خطاء اكبر من يوم غير توا طلعتوا حانيين عالدولة لتخافكم وينكم لما هجموا على رئاسة الوزراء وينكم لما تسكروا فى منافد البلاد فى راس جدير و لما تهجما على المجلس الأنتقالى من اجل فلوس مش راجل توا وجعتكم ليبيا انتم اللى بعتاها يا متاعيين الترفاس يا جماعة ناكر الكداب اللى يكدب على الشعب هذاة مش جريمة تكدب و تقو السنوسى الخامر عندى نقول فى هالكلا و انا مش ترهونى و نعرف ان ناس ترهونة طيبين و مويد حر و المعارض و ما تدخلوا فى البلاد الا لما وصلتهم النار اتقوا الله يا بشر
  • 11
    2012-06-07
    01:04 pm
    صوت الحق

    ان لم تستحى فا اكتب ماشئت
    لمادا لم نرى كتابتك عندما احتل توار سوق الجمعة مطار امعيتيقة و اوقفو الرحلات فى بداية رجوع الرحلات عندما هددو طاقم الطائرة التونسية
    لمادا لم تكتب انت وامتالك من الجهويين لمادا كل هدا لانه ترهونة هى التى دخلت المطار - لو دخلت كتيبة اخرى او مدينة اخرى لما تجرائت ان تكتب حرفا
    ----------
  • 12
    2012-06-07
    01:09 pm
    تسائل

    مادا لو تم خطف ( سالم جحا ) رئيس مجلس مصراتة
    واعتصمت مصراتة وجائت للمطار واقفلت المطار والميناء باسلحتها التقيلة - هل تتجرا انت ومن على شاكلتكم ان تكتبو متل هدا الموضوع هل تتجرا كتيبة سوق الجمعة وتاجورا وغيرهم ان يدهبو كما فعلو مع شرفاء ترهونة
    ---------------
    الكيل بمكياليين لم نجتى منه سوى المتاعب
  • 13
    2012-06-07
    01:21 pm
    عبد الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    لولا الحكمة التى تم التعامل بها لكانة مقتلة ,اعنى السيد مصطفى عبد الجليل لهذا التصرف ,القبيلة ودخولها فى الجيش الوطنى بنفس الصفة شى عير مقبول سوى كان من ترهونة او الزنتان او مصراتة ,لكن الثوار يجب ان يكون لهم كيان لدفاع عن الثورة تحت امر الدولة كم قال السيد المفتى الطادق الغريانى ,اما من يصف السيد عبد الجليل بالطاغى ,فهذا الوصف قد ثبتاه لحبوبك يا ........ ,السيد مصطفى بعد الانتخابات سيغادر ,وورينا شطارتك فى محبة وطنك ,.كان الشباب فى طرابلس يعملوا النكاث على بعض المناطق ,وكنت ادافع عنهم ,لكن الان تبث لدية ان ثلك النكاث صحيح ,مطار طرابلس يقف عن العمل و يقولون نريد فلان من الحكومة ,فلان هذا مضحى من اجل ليبيا و لعله ,قد سيطر عليه ازلام وراءهم امر ما ,يتم تعطيل مصالح كل الليبين من اجل شخص واحد او قبيلة واحدة ,هذا شى عجاب من الفاعلين ,.
    من الاخر يا صاحب التعليق رقم3 ومن على شاكلتك رب ضارتا نافعة وليعلم من كان يظن ان ثورة 17 فبراير هى ثورة الناتو ,فلينتبه جيدا لنفسه ,قبل ان ياخذ من تحته وهو لا يعلم .عاشت ليبيا حره .
  • 14
    2012-06-07
    01:49 pm
    ليبيا تستباح والأوغاد(أزلام الطاغوت) لا يكفوا عن النباح

    ليبيا تستباح من الجنوب هجرات غير شرعية(أفارقة _أفغان_باكستان) مخدرات(هيرووين _حشيش) وأمراض (أيذز _هابيتايتز_سل)وقبائل متناحرة في الشمال والجنوب من أجل ماذا ؟ ليبياللجميع فلنحافظ عليها من هو مؤيد للظالم فقد مات وصار بين يدي ربنا الغفور الرحيم شديد العقاب وأمره متروك له فلنلتفت إلى بلادنا ونحاول تطبيب جراحنا من أجل أبنائنا فبلادنا وأبنائنا أماناتنا التي سنسئل عنها يوم القيامة فلنتقي الله في هذه الأمانة
  • 15
    2012-06-07
    02:05 pm
    ليبي حر مقيم بمدينه الرباط بالمغرب

    اعتقد ان ما حصل في مطار طرابلس هو مؤشر واضح بان اغلب مؤسسات الدوله غير مؤمنه باكامل عليه نقترح بان يتم الاسراع في استحداث جهاز قوي به عناصر قويه في الاخلاص الوطني والوظيفي بغرض حمايه كافه المؤسسات المهمه في كامل ليبيا الحره وخاصة في العاصمه التي يوجد بها اغلب هده المؤسسات ودلك بهدف الحفاظ على هبه الدوله وزياده الثقه داخليا وخارجيا والله يحفظ ليبيا الحره واهلها من الفتن ما ظهر منها وما بطن
  • 16
    2012-06-07
    02:09 pm
    altaib

    يا سيد موسى الزنتان خلاص انتهى دورهم مش مطلوب منهم المشاركة فى حماية العاصمة هذه قبائل بدويه مكانها الجبل هذا ادا كان ما انقلبوش عليهم الامازيغ ووجدو انفسهم بين فكى الرحى الامازيغ والمشاشيه العاصمة والدولة رجعولها اصحابها الانكشاريه والقرهمانليه والقولوغلية من مصراتة وتاجورا وسوق الجمعة والزاوية
  • 17
    2012-06-07
    02:10 pm
    معادش فيها

    معادش فيها الا التفكير بنظرية المؤامره وتناطح التيوس فالدى زن فى عقلى هو عمل حفرة لجماعة ترهونه المساكين ووقعو فيها لكى يسحتت فريق فريق اخر من ملابسه ويبين بانه موجود ومن غيره خراف وزايد وبس نبيكم تقولولى شنو معنى الكتيبةالتى سيطرة على المطار منظويه تحت مضلة رئاسة الاركان والكتبه او اللواء الدى اخرجهم من المطار منظوى تحت مظلة وزير الدفاع ورئيس الاركان فسرولى مادا يعنى هدا وهل هدا حوت ياكل حوت وقليل الجهد يموت ام هو تناطح التيوس والثيران والغلابه المساكين بعد اتمام شحنهم يمشوا حطب يولعوا بيه النيران ...........دوختوتنا الله ايدوخكم وتريحوا فى كومه معادش تفيقوا منها ليوم الحساب
  • 18
    2012-06-07
    02:43 pm
    نتائج أعفاء الثوار

    أصدر مكتب النائب العام أوامره لرئيس نيابة زليتن الابتدائية باتخاذ ما يلزم قانونا تجاه قضية تعذيب مواطن ليبي بمقر إحدى الكتائب حتى الموت.

    وأعلن رئيس المرصد الليبي لحقوق الإنسان ناصر الهواري، لصحيفة قورينا في وقت سابق أن الشاب حسين عمر التير الذي وجد مقتولاَ بالمستشفى التعليمي بزليتن جراء التعذيب مطالبا النائب العام بسرعة ضبط ومحاكمة الجناة المتهمين.

    وأضاف الهواري أن التحقيقات قد أفادت بوجوده مقتولاً بمقر إحدى الكتائب بالمدينة تحت التعذيب ، حيث قضي ستة أيام مقيد اليدين ومارسوا معه كل أنواع العنف، رغم إن القتيل كان أعزلاً و مقيداً .

    وأوضح رئيس المرصد بأنهم لا يحتاجون لمعرفة الجرم الذي اعتقل بسببه، فمهما يكن حجم الجرم، فلا يجوز تعذيب أي إنسان أو إيذائه جسدياً أو تعريضه لمعاملة عنيفة، غير إنسانية تحط من كرامته.

    وأشار إلى أن حالة التير تنضم لمئات بل ربما آلالاف الحالات التي مات أصحابها تحت التعذيب، ولم يقدم المجرمون للعدالة وإنهم لا يزالون طلقاء.

    وقال الهواري: “بدلاً من تقديم مرتكبو جرائم التعذيب للعدالة، يخرج علينا المجلس الانتقالي بالقانون رقم 38 ، يعطي القتلة الحصانة ويوفر لهم مظلة قانونية، ليقترفوا المزيد من الجرائم”.
  • 19
    2012-06-07
    03:05 pm
    شارف

    عملية احتجاجية بالطريقه الترهونيه وبحسن النيه يعطيك كايا يا صاحب المقال متواخدوهمش . والا لو يبو يوقفو المطار ما يحتاجو ان يحتلو المطار ترهونه تبعد عن المطار فقط ما بين (25-30) كيلو فالتراهنه يشتغلو فى المطار ويسكنو بجنب المطار باعداد كبيرة . وليس من مصلحتهم ان يتوقف المطار عن العمل .فهم ككل الليبيين لا يريدون دلك .ولكن سامح الله بعض الاقلام تصب الزيت على النار واشم بين الاسطر رائحه طحلبية تريد الفتنه بين القبائل الليبية .
  • 20
    2012-06-07
    03:10 pm
    مختار الطاهر الغول

    لا أدرى لماذا أنتم خائفون؟ اقرءوا بيان اللواء أو العقيد خليفة حفتر اللى تتبعه هذه الكتيبة. والجماعة كما يقول واجعهم الراجل اللى خطفوه. وهل يا ترى هذه غلطة وفزاعية والا بروفة وعملية تدريبية لتقييم سرعة التحرك السريع وكفاءة الانجاز. ويحيا الجيش الليبي الفتى والخير ما زال القدام. آه لو يطلع ولد زايد ولد عون ويحكوا لنا شن صار فى تشاد ومن اللى طلعهم ونجى الباقيين من وادى الدوم.. ويا من خرِّينتى يطلع لو يتم التحقيق على أصوله من قتل عبد الفتاح يونس ومن عذبه بالنار يرحمه الله. ولو كانت ليبيا بالصحيح حرة وفيها اعلام واعلاميين راهو يعرضوا اشرطة ومقابلات أيام الثورة وياما يطلعوا من تحت السواهى دواهى وياما يطلعوا من خوارق. اغتيال المرحوم وراها مؤامرة عالمية موصوفة ومحبركة وكبيرة.
  • 21
    2012-06-07
    03:21 pm
    مواطن

    متخلفين .. وهمج .. وغير ذلك من الكلمات التي لا يستطيع مواطن ان يصف بها مواطن آخر بل ان يعمم بلدة بحالها ... يا مهندس يوسف محمود نعتذر عن وجودك في بلاد بها هؤلاء المتخلفين فانت اصلك من اسكندنافيا ولست متعودا عن هذه التصرفات المتخلفة . للاسف لا احد تعاطف مع قضية هؤلاء وكانهم من جنس آخر وانت يا من تصر عن حرف الميم للدلالة على انك مهندس فاعرف ان غرورك هو منتهى التخلف وبالمناسبة لم اقابل اي اوربي او امريكي يضع حرف الميم او حرف د ليعرف الناس انه مهندس او دكتور لغرض التباهي ووصف الاخريين بالتخلف قبحك الله
  • 22
    2012-06-07
    03:31 pm
    ادريس سعيد الحاسي

    اريد من اعزائي اصحاب التعليقات ان يكتبوها باللغة العربية حتي نتمتع بالحوار الدمقراطي احد ثمرات ثورة السابع من فبراير وان يبتعدوا عن التوتر و السب و الشتم
    نحن في مرحلة دقيقة للغاية و هي مرتع خصب لنشر القبلية و الجهالة . علينا العمل علي بناء الدولة القادرة التي لها هيبة امنية لحماية مرافق الشعب الليبي الهامة مثل المطارات و المواني ....الخ . ولا ولا فرجان و لا سعيط ولا معيط . كل مواطن ليبي علية ان يحمي بلاده بلاده ليبيا .
    مع رجاء المعذرة
  • 23
    2012-06-07
    03:36 pm
    الصيد شنشن

    السيد موسي
    معظم ما جاء بمقالك صحيح ومنطقي ولكن حضرتك لم تتطرق للاسباب التي تقف وراء كل ما حصل وهنا اطرح عليك سؤال لمادا لم تحتج علي السيد وزير الدفاع والكل يعلم ان وزارة الدفاع من اهم الوزرات التي تقوم بحماية الشعب ومقدراته ثم اليس انت معي ان سبب كل هذا تعنت الثوار ورفضهم الانخراط في الجهات الحكومية وترك اسلحتهم والعودة للحياة الطبيعية وكذلك مدينة طرابلس يحميها اهلها فعلا فس حالة عدم تدخل ثوار المناطق الاخري بها السيد موسي جل الاختراقات الامنية والدوس علي القانون قامت به اشباه الثوار من المناطق الاخري المطلوب يا سيد موسي هي ان تتركو طرابلس تعالج امورها لوحدها دون تدخل من اي كان وادا كانت الحجة طرابلس هي العاصمة فنحن اهل طرابلس لم يعد لدينا الرغبة في ان تكون مدينتنا العاصمة لقد لحق لنا من جراءها الكثير والكثير وانت يا سيد موسي من سكان طرابلس وتعلم ذلك جيدا ثم الاهم سا سيد موسي لمادا لا يتحلي الثورا باخلاق الثوار وينبدو ما قامو من اجل محاربته الا تعلم ان من ساهم في دخول تلك المليشية هم اناس ليس من طرابلس انما جدورهم من تلك المناطق التي ينتمي اليها من قام بالهجوم علي المطار لقد شاهدت بام عيني ذلك اليوم باعتبار انني من السكان القريبيين من المطار ان اناس يسكنون بطرايلس وضواحيها ولكن جدوروهم من تلك المناطق وخرجو يحملون الخرقة الخضراء يا سيد موسي
    كفاها طرابلس هم وبلاء لقد كرهنا حياتنا كل يوم رصاص اليليلة البارحة وعند حوالي الساعة الثالتة انهارات علينا وابل من الرصاص لا نعرف مصدره يا اخي موسي صدقني ان الامور لو تركت لاهل طرابلس سوف تكون الامور افضل اشكرك علي كل ما طرحته واتمني لك التوفيق
  • 24
    2012-06-07
    03:57 pm
    ابو عصام

    نا لله وانا اليه راجعون ....ولا حول ولا قوة الا بالله.....ادا كان هدا فهم اهل العلم والمعرفة للاوضاع في ليبيا فعلى بلادي السلام....
  • 25
    2012-06-07
    04:02 pm
    الحقبقة

    الباين معلوماتك مثل امداسك والباين انك وخذها من الشارع
    كتيبة الاوفياء كتيبة ليبية معضم افرادها من المنطقة الشرقية ( البيضاء المرج الابيار بنغازي وتاجوارء وترهونة وغيرها من المناطق واللي مسكها الان من المنطقة الشرقية / ترهونة كونتها بفلوسها لتساهم في تحرير ليبيا والكل يعرف انها قاتلت في مصراتة وزليطن وغيرها من المناطق وهي التي دمرت رتل خميس القذافي الذي كان متجه الى بني وليد/
    العيب في الحكومة التي سكتت عن اخططاف الحبشي وخلت الموضوع غامض /الذين اتوا الى المطار جائتهم معلومات مضلله والباين مدروسه بأن الحبشي موجود في المطار /دخلوا المطار لان المطار مستباح في الماضي والحاضر من قبل ؟ ولانهم لبيين عندهم حصه فيه لان الدوله لم تستلم المطار رسميا بدليل انها لم تنشي له حراسة /والموضوع عليه علامة استفهام ومفبرك لكي تعطى الفرصه لاشيله الثوار لكي يرجعوا بسطروا عليه مرة اخرى
  • 26
    2012-06-07
    05:23 pm
    متصفح

    لو أن كل الليبيين انحازوا للوطن لما كان للقبيلة أن تصل إلى ما وصلت إليه، نحن كليبيين لا نؤيد بقاء السلاح عند القبائل فهذا خطر على مؤسسات الدولة، ولا يوجد وطني يرض
  • 27
    2012-06-07
    05:28 pm
    سلامة حبيب الكل

    لم تؤخذ الدولة على حين غرة ...تم اعلام المجلس والحكومة بعملية الاختطاف وهناك من وشى بأن بعض من اصحاب الاجندات الخاصة باللجنة الامنية هم وراء عملية الاختطاف ...جاء حكماء ومسئولي ترهونة للمجلس والحكومة صباح الاثنين للمجلس بعد ات افلحوا في ايقاف اكثر من 3000 مسلح ببوابة فم ملغة ..واستجدوا المجلس والحكومة واللجنة الامنية من اجل اصدار بيان فقط ...الا ان المجلس والحكومة طنشا بامتياز ...لتنفلت تلك المجموعه ...ويكون ما يكون ...فعلى من اللوم ومن أخذ على حين غرة ؟؟
  • 28
    2012-06-07
    05:30 pm
    الفزانى

    لقد بحت اصواتنا ونحن ندعوا الى توحيد ثوارنا الحقيقين الذين خرجوا وارواحهم على اكفهم يطلبون الشهادة لتخليص ليبيا الحبيبةمن طغمة القذافى الفاسدة ولم يخرج هؤلاء الابطال لكسب مادى او معنوي كما هو الحال الان مع ثوار النصبة بدليل رجوع الجميع الى اماكن عملهم بدون ان يحملوا احد عرفانا او جميلا بالرغم من اننا سنظل نحملهم وعائلاتهم داخل افئدتنا وفى عيوننا
    لهذا السبب طالبنا وسنضل نطالب لثقتنا بهؤلاء الابطال بوجود جسم واحد يجمعهم جميعا تحت اى مسمى وليس من الظرورى ان يكون الجيش او الشرطة
    ليكونوا حماتا للثورة من كل سارق او انتهازى او وصولى
    او مشاغب كما يحصل الان
    ان ما حصل فى مطار طرابلس وهبة ثوارنا الاحرار من مختلف مناطقهم لتحرير المطار من بعض الجهلة والغوغائيين لخير دليل على ما نقول
  • 29
    2012-06-07
    05:38 pm
    العصلب

    قول جميل ايها الكاتب الفاضل ,ليت الجميع يفقهون بان ليبيا الحرة هي المنقذ لليبيين لكن تقاعش المجلس الانتقالي وحكومة السيد الكيب التي ضمت فيما بينها اناس لادراية ولا معرفة لهم,اناس غايتهم الفتنة بين القبائل واذكاء نار الحقد والكراهية,ويعملون على مبدى التحييد والتهميش. الخذوووواوي في لاذاعة قال حكاوي كذب مساوي لايعرف من غير حكاوي حبل مداوي بين كداوي.
  • 30
    2012-06-07
    06:00 pm
    مفتاح زيدان

    أولا كامل شكري وتقديري للدكتور موسى قريفة على هذا المقال التحليلي الرائع الذي يعبر على وطنية خالصة وهذا مع عهدته فيه مند أكثر من ثلاثة عقود مع اختلاف وجهة نظري معه في مفهوم وطرح بعض النقاط.
    إن ما حصل من أهلنا من ترهونة أدمى القلوب ولم يكن متوقعا حتى في الأحلام أن يتجرى احد على هدم بيته بيديه، ليعلم أهلنا في ترهونة إن هذا العمل المشين قد لطخ سمعة كل ليبي وليبية في العالم ولن يمحى أثره على المدى القريب، أثر هذا العمل لا يبعد عن الأثر الذي يخلفه انتهاك شرف أي عائلة بالمنظور الاجتماعي، نأمل أن يفكر كل منا كثيرا قبل القدوم على أي عمل مهما كانت الأسباب والمبررات وعلى إخوتنا في ترهونة الاعتذار العلني للشعب الليبي على ما حصل لان الاساة والضرر المباشر وصل الجميع حيث قامت شركات التامين برفع التامين على الطائرات الراغبة في الذهاب إلى ليبيا بواقع 400% مما يعني زيادة في أسعار التذاكر من 20 إلى 60% ناهيك عن توقف بعض الشركات عن التشغيل إلى طرابلس حيث أوقفت الخطوط النمساوية رحلاتها الأربعة القادمة إعتبار من اليوم الخميس إلى الخميس القادم توطئة لاتخاذ القرار النهائي للتشغيل من عدمه خلال الأسبوع القادم، كما سوف يكون لهذا العمل المشين تأثير كبيرا على التأشيرات إلى دول الاتحاد الأوربي والتي أصبح الليبيون يكابدون الكثير في سيبل الحصول على تأشيرة لأي دولة من دول الاتحاد الأوربي جراء ما ثم من أفعال غير مدروسة من قبل الميلشيات المسلحة في أكثر من مكان، أقول المليشيات المسلحة وليس الثوار لان هذه الأعمال لا يمكن أن يقوم بها أي ثائر مهما كانت الأسباب. أخيرا أتمنى من الجميع أن يعي الدرس وان هذا النوع من الأفعال المشينة سوف يجني ثمارها من قام بها قبل باقي الليبيين مع الحذر كل الحذر ممن يسعون إلى أن يجعلوا الفوضة عنوانا دائما توطئة لأصملة أو عريقة ليبيا.
    مفتاح زيدان
  • 31
    2012-06-07
    07:23 pm
    العقربان

    شكررررررررررررررررر لترهونه
    شكرررررررررررررررررلكتيبة الاوفياء
    شكرررررررررررررررررررررللدكتورموسى قريفه الزنتانى الثائر من69
    شكرررررررررررررررررررررررر لكل القراءءءء
    شكررررررررررررررررررررررر لكل من علقوا على الكاتب
    شكرا ليا انا معاكم .......تكبيرررررررررررررررررررررررررررررررررررر
  • 32
    2012-06-07
    07:58 pm
    مواطن ليبي

    شعارات مغلوطة ونظام ديكتاتوري جديد أجرم وأقبح من النظام السابق. شعارات الثورة الجديدة انه لا مكان للقبيلة او المناطقية او الجهوية..... هذا يعني الدوس علي العرف الاجتماعي في ليبيا ورضينا كارهين وا محبين هذا الشعار الفضفاض... مانوه له كاتب المقال المحترم السيد موسي هو لولا تدخل القبائل والناس للشريفة والحكيمة لما فض هذا النزاع او التوتر الذي كاد ان يتطور ويصل الي مواجهة مفتوحة... اذا عدنا الي المربع الاول وهذا يطرح عدة تسأولات اولها: هل الوضع الليبي سيئ الي هذا الحد حتي يصعب تحليله وتقييمه من مختلف شرائح المجتمع ويصعب ايجاد الحلول الي ما آلت اليه الأوضاع في هذا المجتمع القبلي بأمتياز؟ هل شعارات ونوايا ثورة وثوار ١٧ فبراير مغلوطة ومتناقضة وليست ذات رؤية سياسية واجتماعية او اقتصادية موحدة؟ ام ان ضرف الواقع يفرض كل شئ ليستمر حكام ليبيا الجدد في قيادة البلد ذات الروئ المختلفة والمخالفة؟
  • 33
    2012-06-07
    08:09 pm
    ليبى معتدل ووطنى

    اولا شكرا للدكتور موسى على هده الروح الوطننبه اتفق معكم ان صوره ليبيا خارجين اصبحت اسؤ بكثير مما كانت عليه فى الايام القريبه نحن كنا من البدايه نحرص كل الحرص ان تكون الحكومه الانتقاليه حكومه وطنيه وقويه ودات خبره عاليه ولكن للاسف هاهو اليوم نجنى مااقترفت يادانا مجلس انتقالى ضغيف وحكومه انتقاليه مستورده وضعيفه والاختيارات انت اخى الدكتور المحترم تعرف تم اختياره فى الحكومه على اى اسس فمثلا عندما اتينا بشخص فاشل كيف السقوطرى مادا تريد منه ان يعمل وانت خير العارفين لهدا الرجل فى مجال المرافق مثلا وعمدماللاسف اتينا بشحص كيف اسامه اجويلى لاخبره ولادرايه وللكن للاسف المعاير التى وضع على اساسها انت تعلمها جيدا ونحن نعلم جيد ان قبيله مثل الزنتان تزخر بالكوادر امثالكم وامثال الدكتور المدنى بالطويرات واخرين والدكتور عبدالوهاب ورجب عكره وموسى ابوعويته واحرين كان بها الاجدر ان تكون على راس حكومه وطنيه موش واحد كيف الكيب للاسف لايعلم على بشى مندو عدت سنوات وحد عرفه بجماعه الى كان امهيت هو ويهم بره على سبيل المثال فال نبى شخص ثالت اسعدنى فى الحكومه قالواه احتار قاللهم لحرمين امبيه ماهى المعاير لانه كان اقرى فى اولاده فى قطر سمعت ليبيا الان اتفق معاك فى الهاويه والله اصبحنا نخجل من انقسنا عندما يسئلنا احد من اين انت ؟
  • 34
    2012-06-07
    09:13 pm
    لييى حربى

    باحترام اراء الجميع ماحصل مع ترهونه بخصوص اختفاء المناضل الحبشى لو حدت مع الزنتان او مصراته كيف سيكون الرد هل سيكون بالحوار الجواب واضح كيف يعقل ان يختفى شخص متل الحبشى له دور كبير فى هده التوره المجيده والحكومه الانتقاليه والمجلس الانتقالى لا يحرك ساكنا ولايسعها الا ان تدين وتستنكر المسؤولين عن ماحصل ليسو كتيبة الاوفياء او اهل ترهونه المسؤول الاول الحكومه المؤقته التى لم تحرك ساكنا ولم تعطى تفسير لما حدت لست ابرر ماحدت فى المطار لان ماحدت فى المطار كانت مؤامره ضد الاستقرار المسؤل عن هده المؤامره ليس الشباب الدين جاؤ واستولو على المطار بل الدين دفعو بهؤلا الشباب للقدوم للمطار
  • 35
    2012-06-07
    11:37 pm
    hvp,li

    .ولترهونة وأهلها وكل الليبيين الحق في السعي لمعرفة مصير المختطف، ومعاقبة الذين خططوا ونفذوا عملية إختطافه.... ماذا ابقيت للدولة يا دكتور نعم من حق ترهونة ان تعرف لكن العقاب هو مسالة تخص القضاء دون غيره على من يحلل حادثة او ظاهرة ان ينتقي عباراته بدقة.
  • 36
    2012-06-07
    01:15 am
    محمد الترهوني

    طالما بدات من السياسيين والمحللين يا د موسى رغم انني لا أعرفك بهذه الصفات ولا تلك القدرات ، فانا أعرفك بانك موظف قليل بل معدوم القدرات ومستغرب كيف تحصلت على الدكتوراة، ولكن لا يهم لان هذا الوقت الكل يتسلق ويتسارعوا لذلك لان الوقت قصير ، أعود واكرر بان هذا ليس موضوعنا ، لماذا أيها المحلل لم تعرج الى الأسباب التي أوصلتنا الى ذلك فكيف تطلب من الليبيين المواطنة والابتعاد عن الجهوية والقبلية واكثر من ربع الليبيين مهجرين في الخارج بسبب الانتماء واكثر من الثلث في الداخل مهمشين
  • 37
    2012-06-07
    01:39 am
    على عمر

    إلى الرقم 2
    يا سيد شنت حملة تشويه على ثوار حقيقيين حرروا المطار وحافظوا على علييه وعلى ما يحتويه ، تم قاموا بتأمينه وتأمين كامل المنطقة المحيطة بالمطار التي تصل إلى العشرات من الكيلومترات ، تم قاموا بإعادة تشغليه بالتعاون مع موظفي المطار ..
    ولقد بنيت حملة التشويه على أن الدولة قادرة على حماية المطار ومحيطه لهذا شنوا عليهم حرباً بدوافع مشبوهة من الزلم بالحاج والزلم العرادي وأبوحجر .. وعندما أنسحب الثوار الحقيقين من الحقيقين مصدقين أن الدولة قادرة على حمايته ، سقطت الدولة وأزلامها أو الأغبياء الذين يتولون إدارته بمنطق قال أبوهريرة وقال أبن فلان ..
    بعدين يا سيد .. يا خروف .. ثوار الزنتان هم من دخل المطار وجاؤوا بؤلئك وقبضوا عليهم واحدا واحدا مثل الخرفان .. ولا أحد غيرهم .. ومن يدعي الان البطولة حضر أن قاموا تريس الزنتان بالقضاء على التمرد وهرب من هرب وقبض على من قبض ..
    وأغسل فمك بالماء والصابون وبعدين بالوركينا وبعدين بماء الزهر قبل ما ينطق بحرف عن تريس وثوار حقيقين مثل ثوار الزنتان وغيرهم ، يا طحلب ياللي كنت تلحس في الجيلاطي لما كانوا تريس الزنتان في الميدان .
  • 38
    2012-06-07
    01:40 am
    وراك وراك يا غول

    با لرغم من انى خديت بنصيحتك وكيف نبى نمشى للدكتور ونبى انزور الشيخه راضيه بش اتفكنى من القرينة الي حاصله فيا جتنى حشاك الدوده وفتحت ها الصندوق وبديت انبربش فيه القيتك قدامى تحكى على ولد زايد وولد عون ونسيت ربنا يرحمه ثالثهم ولد شعماش ورانى تكلمت على الكونونيل حفيتر وجيت نبى انقوله لولا العيساوى راك كملت الداعى والمدعى وهدا من باب دكر ادكروا محاسن............ولكن اختنا الوطن مرات ميعجبهاش الكلام وتلوح فيه....الخفاش
  • 39
    2012-06-07
    02:43 am
    TRIPOLI

    تحليل مغلوط ودراسةغير واقعية..وطرابلس ستحميها قوة طرابلس بايدى ابنائها..اللدين تعاملوا باقصى درجات الوطنية مع بعض الشباب الغاضب وليس اهل ترهونة ..فكل السبل كانت متاحة ولاتنقصنا الارادة ولا العزيمة لكننا نتحاور مع ابناء بلدنا حتى وان كانوا على خطا والحمدلله كلنا جنحنا للسلم ولم يكن بيننا من تبنى بعض مما دكرت
  • 40
    2012-06-07
    02:56 am
    متفرج

    نهاية المطاف المقال يقول لكم يجب ان تستمر التشكيلات المسلحة التي تسمى كتائب الثوار في السيطرة على مفاصل الدولة.. خضي كان حليبك راب.
  • 41
    2012-06-08
    10:14 pm
    ساند الديمقراطية

    نعم للحوار ونعم لاختلاف الرأى فتلك سنة الله فى خلقه فلو كان للكون الهين لفسد حيث كل إله يذهب فى اتجاه ولكن نحن كبشر جبلنا على الاختلاف ومن هنا يأتى التطور فكل فكرة تخالف الاخرى تولد فكرة اخرى وهكذا ولكن ان يصل الامر الى السباب والشتم كما فعل كاتب المقال المسمى (تحيا حظير الحمير والحقراء بند 5) لذا ارجو من رئيس المقع حذف هذا المقال الذى يسئ الى الاخلاق والادب وشكر ا،،،،،
  • 42
    2012-06-08
    10:16 pm
    محمود

    الى الاخ الفاضل صاحب التعليق رقم /5/تحيا حظيرة الحمير والحقراء....................... اقسم لك بالله ان تعليقك المنطقي والذي يعبر عن احاسيس صادقة تقطر دماً على وطن انتهك وسرق قد غطى على كل التعليقات لانه صادق بكل ما تعنى كلمة صادق وينبع من القلب في زمن سيطر فيه المتسلقون على كل شئ ... اخي الفاضل لاتتأخر في تعليقاتك كل ما دعت الحاجة لذلك ... حفظك الله ورعاك ....
  • 43
    2012-06-08
    10:54 pm
    محمد محمود

    لحدت هو عملية الاختطاف من وسط طريق المطار وليش اقتحام المطار تم نريد ان نسئل كم قتل مواطن من عملية الاقتحام لا احد لم يقتل احد نحن نسئل الوزراء الفشلة وزير الدفاع والداخلية من هى المليشيات التى تسيطر على طريق المطار وتخطف الناس على الهوية ادا كان وزير الدفاع والداخلية لايسنطيع تامين طريق المطار فكيف يستطيع تامين كل ليبيا لا نستبعد خطف رؤئسا دول ومسئولين كبار ادا مافكرو فى زيارة ليبيا اخيرا نسئل الاخ المحترم سالم جحا ماهى مصلحة مصراتة من خطف الحبشى وقتلة ام ان العملية هى من تنفيد صبيان بالحاج الكل متهم توار الزنتان بسبب العداوة بينهم وبين حفتر
  • 44
    2012-06-09
    11:34 am
    ابوقصى

    ماحدث فى المطار هو الاتى:-

    * تم اختطاف العقيد الحبشى وهو فى مهمة عمل.
    * المجلس المحلى والمجلس العسكرى بترهونة أعلموا كل اجهزة الدولة بذلك.
    * عسكر الشباب الغاضب من كتيبة الاوفياء بمنطقة فم ملغة ليلة كامل وكل أجهزة الدولة تعلم بوجودهم اضافة الى أن المجلس المحلى والعسكرى بترهونة أعلم كل اجهزة الدولة بتحرك أفراد من الكتيبة بأسلحتهم دون موافقة المجلسين.
    أريد أن أطرح النقاط التالية
    * لماذا لم تصدر اجهزة الدولة بيان بالخصوص والاعتراف بما حدث وتطمين الشباب الغاضب.
    * كماتعلمون حدثت مشاكل قبل شهر بين كتيبة من مصراتة دخلت الى ترهونة وقتل فيها احد افراد كتيبة مصراتة التى كانت تتبع لدرع ليبيا ومكلفة من رئاسة الاركان.
    * اختطفت هذه الكتيبة افراد من كتائب ترهونة التى اطلقت عليهم النار وتم قتل شخص تحت التعذيب.
    * طريق المطار على جانبيها يسطر عليها ثوار الزنتان وبعض ثوار مصراتة.
    * أكبر عمليات الخطف تتم فى هذه المنطقة وفى أغلب الاحيان لاسباب ابتزاز مالى او تنفيذ أجندات الاخرين.
    * لم تقم اجهزة الدولة بأى عمل لتنظيف هذه المنطقة لحماية الابرياء من هذا الخطر المحيط بالجميع.
    * العقيد الحبشى محظوظ عنده كتيبة أحتجت على اختطافه وبقية الابرياء منهم من قتل ومنهم من نهبت أمواله وهذه يحدث بعلم كل اجهزة الدولة.
    * منذ دخول الثوار العملية اخذت منحى مناطقى حيث قام ثوار مصراتة والزنتان بسحب جميع الاسلحة الموجودة فى طرابلس الى مناطقهم.
    * ما قام به أفراد كتيبة الاوفياء عمل طائش وغير مخطط ولا أهداف له لان من قام بالعملية شباب صغار تحركهم العاطفة والغريزة.
    * رغم كل ذلك انسحب جزء من كتيبة الاوفياء بأسلتهم الثقيلة قبل دخول الثوار والجيش الوطنى وتطويق المطار ولم يطلقوا اى طلقة.
    * بعض الشباب وجزء منهم من الكتيبة بقى داخل المطار الى حاصرهم الثوار ولم يطلقوا النار او يقوموا بأى مقاومة.
    * الثوار الذين جاءوا من طرابلس لحماية المطار واخراج المسلحين منه لم يطلقوا النار على المسلحين بل اطلقوا النار فى الهواء والجو لارهابهم فقط.
    * الله العلى القدير ستر وجنب الطرفين اراقة الدماء .
    ولكم ان تستنجوا من هذه النقاط الخفايا وراء عملية الاختطاف.
  • 45
    2012-06-09
    01:42 pm
    أُسامة بن حامد

    يا صاحب المقال ليس المجلس والحكومة مَن فشل في مرحلة البناء , مَن فشل وبامتياز في هذه المرحلة هم النخب السياسية والإعلامية في بلادنا بغياب دورهم الأساسي في هذا الفراغ المؤسساتتي الدور الذي لن تستطيع أي سلطة رسمية بالقيام بأدنى وجباتها من دونه

    فلو أخذنا مقالك هذا بوصفه كتبه أحد المحللين مذا نرى فيه, لم أجب فيه من مفيد في هذا الوقت على الاطلاق,
    ما وجدته فيه هو تقزيم السلطة الرسمية وتبديد هيبتها في عيون الناس, وتقسيم الثوار إلى حقيقيين ومزورين, تزكية ثوار قبائل معينة وإن لم تُسمها صراحةً,
    فبالله عليك هذا التحليل أين مساهمته في بناء ليبيا وفي ابراز الحقائق؟ انا لا أُدافع عن المجلس الانتقالي وهو سيغادر بعد عدة أيام, ولكن مواطن هان عليه تشويه الحقائق وتزويرها

    يا سيد الكاتب إن رئيس الوزراء خرج مُصرحً في جريمة اقتحام مقر الحكومة لأنه كان يجب عليه الخروج للإعلام هو ووزير داخليته, واستبشر الناس بتصريحاتهما الحازمة, لكنهما لم يصرحا في جريمة اقتحام المطار على غير الطبيعي والمُفترَض, والمحلل السياسي الحقيقي لابدَ وأن يدرك أن ظروف التوقيت بين الجريمتين لابدَ وأن تترك بصمتها, فنحن قُبيل أيام من إجراء الانتخابات وونحتاج للهدوا وضبط النفس خاصةً أن هذه الجريمة قد تكون مفتعلة باختطاف اللواء الحبشي لإثارت أهله فتفسد الانتخابات, وهو ما فاتك ولا أعرف أفاتك جهلاً أو عمداً لتخرج علينا بكل هذا التشكيك والتحريض على السلطة الرسمية في هذا التوقيت,

    ثانياً احتياج الحكومة للكتائب المسلحة في تأمين مؤسسات الدولة ناتجً عن افتقادها لجيش وأجهزة أمنية وليس لمعابة فيها كما تلمز, والسؤال هنا لمذا بعد هذه الأشهر من بعد التحرير لم نستطع بناء جيش وطني وأجهزة أمنية؟
    أجزم أنك سوفَ تردد مع المرددين أن المجلس والحكومة قصرتا في ذلك وربما تذهب إلى أبعد من ذلك بالقول أن المجلس والحكومة تعمدا إبقاء البلد مجرد من جيش لأجندة!!!
    ولن يتفوه أحدً من نخبنا السياسية والإعلامية عن دور قادة المليشيات في عرقلة بناء الجيش والاجهزة الأمنية حفاظً على نفوذهم كقادة مليشيات قبلية مسلحة, فجميع المراقبين في العالم يدركون جيدً إن مَن يعرقل بناء الدولة القوية هم نفراً من أمراء الحرب الذين يضعون شروط تعجيزية للموافقة على بناءه كشرط ندخل للجيش بكتائبنا وقادتنا وهو ما يُحول الجيش إلى مجموعة لميشيات تتفكك في أي لحظة يرغبها قادتها فأي جيشٍ هذا.

    يا صاحب المقال كل ما أقرأ مقالاً تحريضيً عابثاً بحساسية الوضع في بادنا كلما أزداد إعتقادً بأن نخبنا السياسية والإعلامية هي المسؤولة لوحدها عن تباطئ استقرار ليبية ومسؤولة عن فشل المجلس وحكومته في آداء واجباتهما.
  • 46
    2012-06-12
    04:28 pm
    الى الأخ محمود

    أخي العزيز محمود صاحب التعليق رقم 42
    بارك الله فيك وشكرا جزيلا لثقتك وسأبذل قصار جهدي في التعليقات التي نأمل منها أن تصل وتوصل الحقيقة المرة والصعبة الى قلوب الناس جميعا وخاصة الى عقول الغافلين
    حفظك الله ولك خالص المودة وفائق التقدير
  • 47
    2012-06-16
    04:08 pm
    عادل المنتصر

    مع احترامي لدكتور الكاتب اريد ان اساله البس مهمة امن المطار للجيش وان ابن عمه الجويلي وزيرا للدفاع زي ماتقولوا وانه استطاع دمج الالاف من التوار (القاعده-الصحاب السوابق الجنائيه-المخدرات-سراق طرابلس ---) الم تكن كتيبة صاعقه من الشعب المسلح تحرس المطار لعقود ولم تحصل اي مشكله= اين الحكومه والمجلس من اختفاء شخص متل هدا الرجل اما انكل شيء يناقش الا ماتفعله القاغده واوامر موزه حتى ولو كان الحبشي والشهيد عبدالفتاح-مادا لو كان المخططف جحا اورئس عرفاء الاخضر (الاسود) ومع احترامي لرايك ان المشكله هي في الاساس اتعتقد انه تقوم توره وطنيه بتحريض ومساندة اعتى دول استعماريه صليبيه في العالم بريطانيا وفرنسا-ومنظرها ليفي اكبر عنصري يهودي ومحامي سلمان رشدي (ايات شيطانيه) ومحامي صاحب الرسوما ت المسئه للرسول كفى تزوير مع احترامي للشرفاء اخر زمان يصطف شبوخ قبائلنا المجاهده على غتبات موزه لياخدو كل منهم رزمة 100 الف دولار فرحين مطبليين للفاسق العاق لوالديه بما فيهم من كان محسوب على القوميين والماصريين ولكنه اخر زمن الخيانة وجهة نظر وكفى لاانني احترم اعزة فيهم وشرفاء بينهم
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' صحيفة الوطن الليبية ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .