إلى الرئيس المحاسب المقريف: هذا هو ظني بك!

2013-01-10



13 مليار. 8 مليار. 5 مليار، ليس ملاليم أو قروش، وإنما هي دنانير!!!!!!!

 

هذه الأرقام الفلكية لا تخص محطات تحلية، أو مصانع بترو كيميائية، أو مدن سكنية، أو سلسلة مدن سياحية على مدى شاطئنا الطويل!

 

كلا إنها تتعلق بتجهيزات إدارية ومستلزمات رخوة تخص دواوين الحكومة، كما أن هذه المبالغ الكبيرة جدا ليست عن عشر سنين، بل هي لمجرد مدة أقل من ذلك بكثير.

 

إن مجرد قيام المقريف المحاسب الماهر بوصف هذا العمل بالسفه، وإحالة هذا الملف إلى ديوان المحاسبة، يشير بوضوح إلى وجود عيوب جسيمة بهذا الإجراء، ويدفعني إلى الوثوق بوجود شبهة الفساد المالي والإداري؛ صنو الفساد السياسي ورافده الأهم.

 

هذه هي الجراحة التصحيحية الأولى الناجحة في جسمنا الحكومي الموبوء، وعليها سيتوقف نجاح عمليات وطرق العلاج الضرورية الآتية.

 

إن السفه الذي عناه المقريف، والذي اكتنف هذه التكاليف المتعلقة بالباب الثاني في الميزانية، يبدأ من تقدير هذه التكاليف بالرقم 13 مليار دينار، ثم تسييل 8 مليار دينار، وأخيرا حرق 5 مليار دينار في مقابل أصول هشة، ولتنبعث من هذا الحريق رائحة التناقض المنطقي الصارخ مع رائحة الإسراف والتبذير المقززة النفاذة.

 

إن السفه والإسراف والتبذير في جهة ما من جهات الدولة، لابد وأن يقابله تقتير وشح وعدم عدالة في أوجه إنفاق ضرورية أخرى. كما أن شيوع مثل هذا السلوك في دواوين الدولة المقتدى بها، يبرر للجهات الإدارية الأدنى السلوك نفسه ويشرعن لها ذلك.

 

ليت مساوئ انعدام الضبط المالي والإداري تقف عند مجرد تضخم رقم التكاليف الحكومية، إذن لهان الأمر، ولكن شيوع السفه والإسراف والتبذير المالي والفساد الإداري يعمل في المدى الطويل على تردي منظومة الأخلاق في المجتمع بأكمله، وهو ما عانينا منه كثيرا فيما سبق.

 

نعول كثيرا على الدكتور المقريف، وهو المحاسب والثائر التاريخي على ظاهرة السفه والإسراف والتبذير التي صبغت حقبة الاستبداد السابقة، حتى أن موقفه من هذا العمل المنكر دفع به إلى طلاق النظام السابق، وإعلان الحرب عليه قبل عقود مضت.

 

وبغض النظر عن نتيجة التحقيق في هذا الملف المشبوه، إلا أن إعلاء الصوت تحت قبة البرلمان بإعلان الحرب على الفساد، ووضع ديوان المحاسبة أمام مسئوليته التاريخية، سوف يدفع بالاتجاه الصحيح، ويعمل على شحذ سيف الرقابة المالية والإدارية الذي يجب أن يخرج من غمده ويزال صدأه.

 

  محمد عبد الله الشيباني

Aa10zz100@yahoo.com

http://libyanspring.blogspot.com

 

 
  • 1
    2013-01-10
    03:54 am
    مجتهد

    احد اعضاء جبهة الانقضاض يمدح ويدافع عن رئيسه السابق. ان السؤال الذي يجب طرحه على محاسبك الفد السيد المقريف هو اين الملايين التي سرقها من خزانه الدوله عندما كان في ديوان المحاسبه وهرب بها الى الخارج، انها اموال الليبيين وليست اموال القذافي. ثم ان السارق الكيب هو احد اعضاء جبهة الانقضاض هذا ما تعلمه من جبهه مؤسسها سارق. اتعجب كيف يثق الليبيين في سارق معروف وله سوابق ويئتمنوه على كنوز ليبيا. اطالب بمحاكمة السيد المقريف على سرقاته السابقه وارجاع الاموال الى خزينة الدوله وكذلك منع اعضاء حكومة الكيبرمن السفر ومسالتهم عن صرف البالغ الخياليه ومحاكمه اى سارق.
  • 2
    2013-01-10
    05:43 am
    ليبية

    مع احترامي لك سيدي الكاتب, المقال لا يحمل جديدا ولا قيمة تذكر فما ذكرته وكتبته هو واضح للعيان, أما عن تطبيلك وتمجيدك للمقريف فاراه زائدا ولا حاجه له سوء التوجه لصناعة هذا المقريف ليكون طاغية العصر الجديد, أين كان مقريفك نائما عن هكذا سرقات ولما يصرح بها الان وماهو الاجراء الذي اتخذه قبل وبعد التصريح؟؟؟ والاهم سيدك المقريف عين وانتخب فقط لمهمة انجاز الدستور فماذا ياترى انجز حتى الان منها؟؟؟.
  • 3
    2013-01-10
    09:49 am
    محمد الغراري

    شكرا لك يا سيد محمد وضعت الدواء على الجرح بالله عليكم نحن في حيرة من امرنا لانني انا مهندس درست الرياضيات ولم نعد نفهم لغة الاقام مايعنون بالمليار هل هو 9 اصفار على يمين الواحد ام هو 6 اصفار ام هو ثلاثة اصفار المليار الذي نهمه هو الالف الالف عدوا كيف يكون هذا العدد الكبير الذي اصبح في لغة الميزانية عبار على هامش مالي يقضى به بضع اثاث او صيانة بعض المدارس بالله عليكم اطلعوا على ميزانية بعض الدول ولنبداء بتونس عندما يعلنون ميزانية مشروع انشاء منطقة سياحية ماذا تكلف وفي مصر والمغرب مدن باكملها لاتلكف بضع ملايين الدولارات ونحن في ليبيا يقولون انهم اشتروا اثات وبعض القرطاسية لشئون الدولة ب 5 مليار كيف الحال على المحاسب الماهر كما قال كاتب المقال كيف يوافق على هذه الميزانية مالم يكن به خلل في عقلة نية فاسدة انتم ايه الليبيون مالم تقوم ديوان المحاسبة الذي يعتبر صمام الامام ضدد العبث بالمال العام بالمحاسبة وإضهار حقيقة الميزانية بالمليم فانكم والله ستعودون الى عصر اكبر فسادا من عهد الطاغية الطاغية قالو انه اهدر المال العام بالعشرات المليارات في 42 سنة والآن نحن في اقل من سنتين اهدرنا ميزانية 2012 اكثر من 68 مليار اين هي وين صرفت كيف صرفت من الذي اعتمد المصروفات وكيف وزعت كل هذا لابد ان يجيب عليه حكومة الكيب السابقة وتوضحها ديوان المحاسبة الان والا اقول لكم انكم والله تحرثون في البحر استبدلتم طاغية بطواغيث وعلى ليبيا السلامة
  • 4
    2013-01-10
    10:07 am
    سعيد رمضان /اعلامى مقيم بالأسكندرية

    ماذا قال ( مصطفى بو شاقور ) :
    لقد صرح معالى رئيس المؤتمر الوطنى العام (محمد المقريف)فى لقاء تلفزيونى بأن الحكومة الأنتقالية صرفت 5 مليار دينار فى أعداد المكاتب والتأثيث ،وحقيقة لا أعلم من أين أتى السيد المقريف بهذا الرقم ؟
    الباب الثانى من الميزانية والذى يختص بالنفقات التسييرية والتشغيلية هو 5 مليار هذه النفقات تشمل كل ما تحتاجه الدولة لتسيير أعمالها من( الوقود والمركبات وصيانتها والقرطاسية ونفقات السفر والمؤتمرات وصيانة المبانى والأثاث والتدريب والنظافة والبريد والألتزامات القانونية الى غير ذلك )مما تحتاجه الدولة لتسيير أعمالها ،فالسيد المقريف أختزل كل هذه النفقات وجعلها فى الأثاث المكتبى ويبقى على السيد المقريف أن يبين بالوثائق ما يدعم كلامه فى أجهزة الأعلام.
    ثانيا:يقول السيد المقريف بأستغراب فى نفس اللقاء أن الحكومة صرفت 19 مليار على المرتبات ،الحكومة رصدت 19 مليار فى الميزانية للمرتبات ولكن صرف منها 12 مليار ويقول أن ميزانية المرتبات لسنة 2010 كانت 8 مليار وهذا صحيح لكن المرتبات تضاعفت فى سنة 2011 وكذلك بعد التحرير تكفلت الدولة بدفع رواتب موظفى الدولة وأيضا موظفى الشركات العامة والشركات الخاصة الذين توقفت مرتباتهم من هذه الجهات لتوقف أعمالها أو لمغادرتها البلاد أيام الثورة وهؤلاء ليبيين يعولوا عائلات ليبية فألتزمت الدولة بصرف رواتبهم أو الحد الأدنى وهو 450 دينار شهريا وكذلك شملت الرواتب أعضاء اللجنة الأمنية العليا البالغ عدد أعضائها (145 ألف )فهذه المرتبات جميعا ألتزمت بها الدولة فى هذه المرحلة الأستثنائية ،والحكومة الأنتقالية قدمت ملفات كل الوزارات وميزانيتها ومصروفاتها للجنة تضم فى عضويتها (ديوان المحاسبة)فأذا كانت هناك أى تجاوزات مالية فيجب أن يتم التحقيق فيها رسميا ولا تحاكم الحكومة على شاشات التلفزيون .
  • 5
    2013-01-10
    10:18 am
    ابن برقة

    قام القذافى بتشكيل لجان شعبية تستولى على المؤسسات الحكومية وغير الحكومية فى ليبيا .قامت هذه اللجان بالزحف على السفارات بالخارج من أجل تحويلها الى مكاتب شعبية ،حيث أستولت لجنة على السفارة الليبية فى نيودلهى بالهند فلجأ سفيرها وهو الدكتور (محمد المقريف)الى السفارة الأمريكية بالهند ثم تم نقله الى الولايات المتحدة وقد أختفى من حساب السفارة الليبية بالهند مبلغ 5 مليون دولار .
    هناك رسالة رسمية لدى الخارجية الليبية تؤكد هذا الكلام وحتى يومنا هذا لم يقوم المقريف بتبرئة نفسه من هذه التهمة .
    نلاحظ بأن المقريف لم يعارض القذافى من أجل الشعب الليبى بل لأنه فقد منصبه كسفير فى عملية الزحف على السفارات وتحويلها الى مكاتب شعبية ،فلو لم يحدث هذا الزحف لأستمر المقريف فى عمله كسفير للقذافى بالهند .
  • 6
    2013-01-10
    10:58 am
    الاسد الجارح

    من يحاسب من ؟ اذا كان المقريف تطارده تهمة سرقة اموال السفارة الليبية بالهند حين كان سفير ولم يبرئ نفسه ... لك الله ياوطنى
  • 7
    2013-01-10
    11:20 am
    عرب برقه

    انتضرنا طويلا وصرخنا كثيرا و قلنا وين فلوسنا يا حكومة الكيب الفاشله ونحن نرى و نسمع ان اموالنا تهدر و المواطن افقر من قبل و لم يتحرك احد و كان الكل متورط في ملف الفساد اقصد من يسمون انفسهم ثوار ولجان واحزاب و حكومه كيب

    و اليوم نريد من المقريف ان يكمل جميله و يسترجع فلوس الدوله من هؤلاء المخانب
    فمثلا كشف ارصدتهم و الحجز على ممتلكاتهم و من تثبت سرقته فلتقطع يده خاصا ان كان وزيرا او مسؤل كبير

    لعلنا نرتاح من السرقه و الصراع على السلطه

    و الله من وراء القصد حفظ الله ليبيا
  • 8
    2013-01-10
    12:34 pm
    جمال بن سعد

    مع أن تحويل ملف الحكومة السابفة لديوان المحاسبة هو أمر تلقائي لا يستحق اي إجراء من السيد رئيس المؤتمر ... فإن تصريحاته التحريضية أو الدعائية والغير موثقة تثير عدت تساؤلات أهمها ... هل هذا المنهج والأسلوب هو منهج صحيح ومقبول لك وعليك أي أن نقول بالظن والتخريص ... وبدل أن يهتم بعمله وينجزه في الوقت المحدد هاهو يستبق إجراءات ديوان المحاسبة ويحدد له النتيجة ...
    لقد أخطا السيد المقريف عدت مرات متجاوزا صلاحياته ومستبقا الأحداث فلماذا لا يتعظ وينضبط في اطار الدولة وبيانها الدستوري ... وإلى متى سيبقى هكذا منفلت وعلى حساب من في المرة القادمة.
  • 9
    2013-01-10
    12:50 pm
    مواطن مهجر

    صاحب العلة بنخصوه مرافقه
    المقريف محاسب خبير فى السرقة والدليل واضح عند الليبيين جميعا ويعرفون ماذا عمل المقريف بملايين الدولارات للمكتب الشعبى فى الهند
    والان المقريف يتكلم على السارق الكيب ليسى حبا فى ليبيا ولكن حسرتا على عدم توليه مهمة رئيس الحكومة بدلا من المؤتمر لانها اقرب الى الملايين
    والدليل هو اهماله لمهام المؤتمر التشريعية وانشغالة ببعض مهمام الحكومة كلما سنحت له الفرصة
  • 10
    2013-01-10
    01:07 pm
    انتبهوا أيها السادة

    لقد أعترف (عبد المنعم الهونى )بأنه ألتقى مرة واحدة بالمخابرات المركزية الأمريكية c i a عن طريق محمد المقريف وقد حضر الأجتماع الذى تم مع وكالة المخابرات الأمريكية بالجزائر كل من (محمد المقريف _عبد المنعم الهونى _منصور الكيخيا ).
    ولقد قامت المملكة العربية السعودية وعن طريق رجل المخابرات السعودى (جمال خاشقجى )بمنح المقريف مبلغ (7 مليون دولار)لدعم المعارضة ضد القذافى وفى أجتماع المعارضة الليبية فى المغرب قال المقريف بأن السعودية منحتنى مبلغ 3 مليون دولار .
    كما لا ننسى بأن جميع مقابلات المقريف مع وكالة المخابرات الأمريكية مسجلة بالصوت والصورة وسيتم أستخدامها وقت الضرورة فى حالة رفض المقريف لأى سياسة أمريكية بخصوص ليبيا .
    أمريكا تريد الحكم للأسلاميين فى ليبيا وسيكون لها ما تريد والأيام بيننا .
  • 11
    2013-01-10
    03:00 pm
    موطن ربما

    قبل ان تشير باصبع الاتهام الى مجلس الوزراء برئاسة الدكتور عبد الرحيم الكيب ونائبه الدكتور مصطفى ابوشاقور اين اموال الليبيين التى سرقها محمد المقريف ليقدم لديوان المحاسبة تقرير بكيفية صرف هده الاموال وعليه اعادتها ومن الناحية القانونية لايجوز ان يتولى رئاسة المؤتمر الوطنى شخص متهم بالسرقة والا فيجب ان يتم اعفاء كل من سرق المال العام ايام المقبور هده اموال الليبيين و99% منهم لايعرفون من هو المقريف قبل ثورة17 فبراير المجيده وانا اعتقد بان الدكتور مصطفى ابوشاقور انظف الف مرة من المقريف الرجل الدى قام بتعيين ابنته وابناء اخيه فى اعلى هرم السلطة يجب ان نعرف اين هم الان وماهى الوظائف التى يمارسونها فى الوقت الحاضر وكم هى مرتباتهم الدولة التى تحترم نفسها لايمكن ان يكون على راس هرم السلطة فيها رجل متهم بسرقة المال العام الدى هو مال كل الليبيين ولاعلاقة للمقبور به
  • 12
    2013-01-10
    01:41 am
    الي المتسلق الكاتب

    هل لا تتحشم علي دمك وانت تمجد في اقدم سراق انه سرق ايام القدافي ولم يكن هارب سياسي لكنه هارب مالي هههههههه
  • 13
    2013-01-11
    05:56 pm
    ليبي وكفي

    حتى قول بوشاقور بأن المبلغ 5مليار ليس للأثاث فقط بل يشمل الوقود ، ونفقات السفر والمرتبات الخ مبالغ فيه ويضع الف أشارة استفهام كيف صرفت الخمسة مليار في هذه الأشياء...المرتبات بالنسبة لموظفين الحكومة فقط (ديوان الحكومة) لن تتجاوز مائتي مليون....نفقات سفر 100مليون دولار أمريكي بالمبالغة ووضع ارقام فلكية
    للتذاكر والفنادق ومصروف الجيب......يعني330مليون دينار
    وقود 50مليون...سيارات 50مليون أثاث 100مليون........
    وفي جميع الأحوال لن يتجاوز المبلغ سقف مليارا!!!!!!!!!!
    أين الأربعة مليار دينار..على السيد الكيب رئيس الحكومة وزقلام وزير المالية وبوشاقور عليهم اثباث أين ذهبت الأربعو مليارات ديمار ليبي...!
   
الإسم
البريد الإلكتروني
نص التعليق
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط ،
ويحتفظ موقع ' صحيفة الوطن الليبية ' بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .